ريال مدريد يعلن مشاركته في كأس العالم للأندية

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-10 17:06
ريال مدريد ينفي رفضه المشاركة في كأس العالم للأندية بأمريكا عام 2025 (X/realmadrid)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

أعلن ريال مدريد الإسباني مشاركته في كأس العالم للأندية بشكل رسمي، وذلك بعد ساعات قليلة من التصريح الصادم لمدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الذي قال إنّ "الملكي" لن يكون حاضرًا في "الموندياليتو".

وستعرف المسابقة تحوّلاً جذريًّا مقارنة بالنسخ الماضية، حيث من المنتظر أن يشارك في نسخة عام 2025 التي ستحتضنها الولايات المتحدة الأمريكية، في الفترة من 15 يونيو/ حزيران إلى 13 يوليو/ تموز 2025، 32 فريقًا، وهو الأمر الذي قد يتسبب في تأثير سلبي على جداول المباريات واللاعبين. وبحسب الروزنامة، من المقرّر أن يقام مونديال الأندية بين 15 حزيران و13 تموز 2025.

ومن المنتظر أن يكون ريال مدريد أحد أبرز المنافسين على لقب البطولة، لا سيما أنه توّج في الموسم الحالي بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة عشرة في تاريخه (رقم قياسي)، وذلك عقب الفوز على بوروسيا دورتموند الألماني في نهائي ويمبلي، بثنائية نظيفة في 1 يونيو الجاري.

كأس العالم للأندية يضع أنشيلوتي في موقف حرج

وجاء تأكيد مشاركة ريال مدريد في كأس العالم للأندية، من خلال بيان رسمي للعملاق الإسباني على موقعه الرسمي، جاء فيه ما يلي: "يعلن نادي ريال مدريد لكرة القدم أنه لم يتم في أي وقت من الأوقات التشكيك في مشاركته في كأس العالم للأندية الجديدة، التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في موسم 2024-25 المقبل".

وأضاف البيان: "سيتنافس نادينا، كما هو مخطط له في هذه المسابقة الرسمية التي نخوضها بكل فخر وبأقصى قدر من الحماس، لنجعل الملايين من جماهيرنا حول العالم يحلمون مرة أخرى بلقب جديد".

بيان صريح للنادي الملكي، جاء ليناقض بشكل كامل ما جاء منذ ساعات على لسان مدربه أنشيلوتي، الذي قال إنّ فريقه لن يشارك في مونديال الأندية في العام المقبل، بسبب عدم توفّر القناعة بقيمة الجوائز المالية التي ستُمنح في هذه البطولة.

وكان أنشيلوتي قد أوضح في مقابلة مع صحيفة "إل جورنالي" الإيطالية، أن "ريال مدريد لا يستطيع قبول مبلغ قدره 20 مليون يورو للمشاركة في البطولة بأكملها، بينما قيمة مباراة واحدة للفريق تصل إلى هذا الرقم".

وأضاف أنه "من المتوقع أن ترفض الأندية الأخرى أيضًا الدعوة للمشاركة في كأس العالم للأندية المقبلة". وفي هذا السياق، تسعى رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا إلى تقليل عدد المباريات بسبب الإرهاق الذي يعاني منه اللاعبون، وهو الأمر الذي دفعها هي الأخرى إلى التهديد بالإضراب.

جدير بالذكر أنّ الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" يواجه ضغوطًا متزايدة، حيث يشير بعض الرياضيين والمسؤولين إلى الأضرار الاقتصادية التي قد تتسبب فيها هذه التغييرات الخاصة بمسابقاتها، على الجدول الزمني للبطولات المحلية، وهذا ما جعلها تنشر تهديدات باتخاذ إجراءات قانونية، في حال عدم مراعاة مصالح الأندية واللاعبين.

شارك: