رياض محرز وإسلام سليماني يرفضان دعوة الاتحاد الجزائري

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-04 14:33
الدولي الجزائري رياض محرز لاعب نادي الأهلي السعودي (Facebook/Lesverts.faf)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

كشف مصدر خاص لـ winwin بأن ثنائي منتخب الجزائر رياض محرز وإسلام سليماني الغائب عن معسكر "المحاربين" لشهر يونيو/ حزيران الحالي، استعدادًا لمواجهتي غينيا وأوغندا في الجولتين الثالثة والرابعة على التوالي من تصفيات كأس العالم 2026، رد على دعوة الاتحاد الجزائري لكرة القدم بخصوص حضور مواجهة غينيا، يوم الخميس 6 يونيو، بملعب نيلسون مانديلا، رفقة بعض اللاعبين الآخرين الذين لم تتم دعوتهم للمشاركة في المعسكر الحالي لمنتخب الجزائر.

وأثار استبعاد رياض محرز، لاعب الأهلي السعودي، من المعسكر الحالي لـ"المحاربين" تحضيرًا لمباراتي غينيا وأوغندا في تصفيات مونديال 2026، جدلًا واسعًا عند الجزائريين، بين مؤيد لنجم السيتي السابق أو لبيتكوفيتش، رغم أن الأمر يتعلق بمشكلة تواصل أكثر من أي شيء آخر، تبعًا لتصريحات المدرب السويسري خلال مؤتمر صحفي، ورد محرز من خلال حسابه في منصة "إكس".

رد رياض محرز

وأبرز محرز رغبته القوية في الوجود بمعسكر "الخضر"، لكنه أشار إلى أنّه لم يتلق أي اتصال من الاتحاد الجزائري لكرة القدم أو المدرب، ما قسم الجماهير الجزائرية بخصوص استدعائه من عدمه، وأسبقية من يقوم بمبادرة الاتصال بالطرف الآخر، وألقى الجدل الجماهيري والإعلامي خلال الأيام الماضية، بخصوص قائمة المستبعدين من منتخب الجزائر بظلاله على المعسكر، وقبل المواجهة المونديالية المهمة أمام غينيا.

ما سبب رفض رياض محرز وإسلام سليماني دعوة الاتحاد الجزائري؟

وأكد مصدر "بأن الاتحاد الجزائري لكرة القدم وجه دعوات رسمية لكل من رياض محرز وإسلام سليماني من أجل متابعة مباراة الجزائر وغينيا من مدرجات ملعب نيلسون مانديلا، يوم الخميس 6 يونيو، مع الإقامة مع زملائهم في مركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى، في خطوة يريد بها الاتحاد تلطيف الأجواء وتبديد أي شك، بخصوص وجود خلافات قوية وانقسامات داخل المنتخب الجزائري".

ويسعى الاتحاد الجزائري من خلال هذه المبادرة، حسب مصدرنا، إلى التأكيد على حسن نيته وعلى عدم وجود أي مشكلة بينه وبين هؤلاء اللاعبين، والتشديد على أن الأمر يتعلق بخيارات فنية فقط، يمتلك زمامها المدير الفني السويسري، فلاديمير بيتكوفيتش، الذي له حرية اختيار اللاعبين الذين يراهم مناسبين لأفكاره وخططه التكتيكية، ولو أنّه صرح بأن الباب يظل مفتوحًا أمام محرز وسليماني دائمًا.

كشف مصدر  winwin" بأن رياض محرز وإسلام سليماني رفضا دعوة الاتحاد الجزائري لكرة القدم لحضور مباراة غينيا "بطريقة دبلوماسية"، حيث تحدثا إلى مسؤول في المنتخب الجزائري الذي تواصل معهما بتكليف من الاتحاد الجزائري، وأرجعا سبب رفضهما للدعوة إلى وجودهما في إجازة رفقة عائلتيهما.

ويقضي محرز إجازته السنوية في تركيا حاليًّا، قبل أن يتحول نحو وجهة أخرى خلال الأيام القليلة الماضية، ونفس الشيء ينطبق على سليماني أيضًا، وأكد اللاعبان استحالة إلغاء برنامجهما الذي أعداه على أساس استبعادهما من معسكر يونيو، وحسب البرنامج الإعدادي لفريقيهما.

ووصف متابعون رد رياض محرز وإسلام سليماني على دعوة الاتحاد بـ"الدبلوماسي"، خاصة أن وسائل إعلام محلية كشفت عن غضبهما من خرجة الاتحاد الجزائري لكرة القدم بتوجيه دعوة شرفية لهما، وهو ما اعتبراه تقليلًا من شأنهما وتقريبهما من خيار اعتزال اللاعب الدولي، في وقت لم يرجّح اللاعبان لحد الساعة هذا الطرح.

وكان قرار الاتحاد الجزائري بدعوة اللاعبين لحضور مباراة غينيا قد قسم الجماهير الجزائرية، حيث رأت فئة كبيرة منها بأن هذه الدعوة ليست في محلها، وهي مجرد تحرك لمحاولة اتحاد الكرة تصحيح الوضع مع اللاعبين، في وقت أكدت فيه فئة أخرى بأن هذه الدعوة تكريم في محله للاعبين قدما الكثير للمنتخب الجزائري، ويستحقان الوجود في مباراة سيحضرها النجم الفرنسي، كريم بنزيما، كضيف شرف.

شارك: