2021-01-18

رياض محرز.. أيقونة الكرة الجزائرية

الصورة
رياض محرز المتوج بلقب كأس إفريقيا 2019 (Getty)
المصدر
WinWin

بات النجم الجزائري رياض محرز أحد العلامات المضيئة في تاريخ الكرة الجزائرية والعربية والإفريقية، بعد أن بلغ مستويات كبيرة وحصد أكبر الإنجازات على الصعيد الأوروبي والقاري. 

 

ولد رياض في ضاحية سارسيل الباريسية، وبعد أن ترعرع الطفل الصغير، انضم إلى نادي جمعية الصداقة والرياضة لسارسيل بعمر الـ12 عاما، وهناك ظهرت عليه ملامح النبوغ الكروي، بفضل تميزه بالمهارات الفردية العالية.

 

في العام 2009، اكتشفه نادي كويمبيريوس الناشط في البطولة الوطنية الفرنسية ولعب له مقابل 700 يورو شهريا، وبعد موسم وحيد انتقل إلى نادي لوهافر صيف العام 2010، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الفرنسي.

 

طلب منه مسؤولو النادي اللعب والتأقلم مع الفريق الرديف ولكن بعد أن أظهر قدراته قدم له عرضا احترافيا لثلاثة مواسم، ولكن لم يأخذ فرصته حتى وصول المدرب الجديد إريك مومبيرتس الذي منحه الفرصة كاملة طيلة مباريات الدوري في موسم 2013/2012.

 

وجاءت نقلته الكبرى عندما تحول إلى إنجلترا رفقة ليستر سيتي في يناير 2014 ليكمل موسمه في الدرجة الثانية، ليساعده على الفوز باللقب والترقي للدوري الممتاز. وفي ظهوره الأول بالبريميرليغ خاض رياض 30 مباراة وسجل 4 أهداف، لكن تحقق هدف البقاء في عالم الأضواء لموسم جديد.

ولكن في الموسم التالي 2016/2015 كتب محرز وليستر التاريخ عندما توج الفريق بلقب الدوري في واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ البطولة الإنجليزية. خاض رياض 37 مباراة وسجل 17 هدفا، ليكون أحد أبرز الركائز التي منحت اللقب للفريق، ليصبح أحد رموز مدينة ليستر فيما بعد.

 

ولم يتوقف إنجاز محرز عند حد التتويج باللقب، بل تعدى ذلك لأن ينال ثقة أركان اللعبة، ويتوج بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، ليصبح أول إفريقي ينال هذا الشرف الكبير.

 

بعد موسمين آخرين رفقة ليستر، كان من الضروري أن يخوض محرز تجربة أخرى أكثر قوة، فانتقل إلى مانشستر سيتي بطلب من مدربه غوارديولا، بداية موسم 2019/2018 وهناك واصل محرز كتابة التاريخ حين توج بلقب الدوري للمرة الثانية في مسيرته، في موسم استثنائي حقق فيه مع الفريق الرباعية المحلية (الدوري، الكأس، الرابطة والدرع الخيرية).

 

على صعيد المنتخب الجزائري، فقد تم استدعاء محرز لارتداء القميص الوطني للمرة الأولى عام 2014 وشاركه في الظهور في كأس العالم البرازيل 2014، ثم خاض معه حملة التأهل لنهائيات كأس إفريقيا 2015 ثم 2017 اللتين لم يتمكن فيهما "محاربو الصحراء" من تحقيق النتائج المنتظرة، لكن شهدت نسخة مصر 2019 كتابة تاريخ جديد لمحرز وزملائه، عندما نجحوا في تحقيق اللقب الكبير.

 

تألق محرز بتسجيل 3 أهداف، منها هدف الفوز الرائع على نيجيريا في الوقت القاتل من مباراة الدور نصف النهائي، وكان القائد محرز من أبرز اللاعبين خلال مشوار البطولة، التي انتهت برفعه للكأس الذهبية.

 

دلالات
رياض محرز
المنتخب الجزائري
2021-03-05