2022-05-12

رغم إعلانه الاستمرار.. لماذا لم يجدد بلماضي عقده مع الجزائر؟

ينتهي عقد المدرب جمال بلماضي مع المنتخب الجزائري لكرة القدم في ديسمبر 2022(Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

أعلن المدير الفني للمنتخب الجزائري الأول لكرة القدم جمال بلماضي، يوم 24 أبريل/ نيسان الماضي، وبشكل رسمي، استمراره في منصبه، بالرغم من فشله في كأس أمم أفريقيا الماضية في الكاميرون، وكذلك عدم التأهل إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، لكنه لم يجدد عقده حتى الآن، والذي ينتهي في شهر ديسمبر/ كانون الأول القادم.

 

بالرغم من أن إعلان بلماضي بقاءه مدربا للمنتخب الجزائري بعد الفشل المونديالي، أثلج صدور الكثير من الجماهير الجزائرية المتعلقة بمدربها، إلا أن عدم تجديد عقده الذي سينتهي مع انقضاء السنة الحالية، أثار الكثير من التساؤلات سواء لدى الكثير من المحللين ووسائل الإعلام وحتى المشجعين.

 

وسيشرع المنتخب الجزائري في بداية مشواره في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2023، والتي ستنطلق مطلع شهر يونيو/ حزيران المقبل، وتستمر حتى ربيع العام القادم، وسبق لبلماضي أن كشف، في المقابلة التي أجراها مع موقع الاتحاد الجزائري لكرة القدم في أبريل الماضي، عن أنه "مرتبط بعقد معنوي مع الجزائر أكثر منه مادي"، إلا أن عدم بداية إجراءات تجديد عقده سواء منه شخصيا أو من طرف اتحاد الكرة يثير العديد من الشكوك.

وفي هذا السياق، كشف مصدر مطّلع بهذا الموضوع لـwinwin عن أن اتحاد الكرة يرغب بالفعل في تمديد عقد بلماضي، وقد سبق أن عرض عليه هذا الأمر، إلا أنه ينتظر إشارة من المدرب للاتفاق على كامل تفاصيل العقد الجديد، خاصة في ما يتعلق بالفترة الزمنية والأهداف المطلوبة.

 

وأضاف المصدر ذاته أن ثمة سببا مباشرا يعرقل تجديد عقد بلماضي، وهو الوضع غير المستقر الذي يوجد عليه اتحاد الكرة في الوقت الحالي، بسبب إعلان رئيسه شرف الدين عمارة الاستقالة مباشرة عقب الإخفاق المونديالي ثم تراجعه عن القرار، إذ خلف ذلك انقساما داخل المكتب التنفيذي للاتحاد، قبل أن يتبع ذلك استقالة 6 أعضاء من الاتحاد، ما وضع المكتب التنفيذي أمام إشكال قانوني قد يصل إلى حد حلّه والدعوة لإجراء انتخابات جديدة.

وتسبب هذا الأمر، حسب نفس المصدر، في تريّث بلماضي في اتخاذ قرار التجديد، خاصة وأنه لا يرغب بالعمل في أجواء مشحونة داخل الاتحاد الجزائري لكرة القدم، الذي يعيش منذ انتخاب مكتبه التنفيذي في أبريل/ نيسان من العام الماضي، عدة مشاكل أبرزها عدم التوافق بين الرئيس وأعضاء مكتبه، وبالتالي ينتظر بلماضي اتضاح الأمور داخل الاتحاد قبل الإقدام على أي خطوة لتجديد عقده.

 

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الجزائري سيبدأ معسكره التحضيري في 31 مايو/ أيار الجاري، في المركز التدريبي الوطني بسيدي موسى جنوبي العاصمة الجزائرية، استعدادًا لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2023، ومحو خيبة أمل عدم التأهل إلى مونديال قطر.


ووقع المنتخب الجزائري في المجموعة السادسة بتصفيات البطولة الأفريقية، وتضم هذه المجموعة كلا من النيجر وتنزانيا وأوغندا.


ويخوض المنتخب الجزائري مباراتين رسميتين في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2023 الشهر المقبل، حيث يلتقي مع منتخب أوغندا يوم السبت 4 يونيو/ حزيران على الملعب الجديد بوهران، قبل الانتقال إلى دار السلام يوم الأربعاء 8 يونيو/ حزيران لمواجهة تنزانيا على ملعب "بنيامين مكابا" الوطني. 
 

شارك: