رئيس اتحاد الكرة الجزائري يكشف حقيقة مواجهة منتخب البرازيل

2022-08-18 23:56
جهيد زفزاف رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم (Twitter/ @sofianeoudi14)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

نفى رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، جهيد زفزاف، بشكل رسمي، حسم هيئته لبرنامج المنتخب الجزائري وهوية المنتخبين اللذين سيواجههما في مباراتيه الوديتين المقرر إقامتهما خلال شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، بما فيها مواجهة المنتخب البرازيلي في فرنسا، مكتفيا بالتأكيد على إجراء مواجهتين وديتين بالجزائر على أرضية الملعب الأولمبي بمحافظة وهران غربي العاصمة الجزائرية.

وكان مراسل صحيفة "ليكيب" الفرنسية في البرازيل، قد كشف منذ أيام عن إجراء مباراة ودية بين منتخب السامبا ونظيره الجزائري في فرنسا يوم 27 أيلول/ سبتمبر المقبل، إلى جانب مواجهة أخرى مع منتخب تونس، في الوقت الذي لم يتم فيه تأكيد هذا الخبر من الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

زفزاف يكشف عن إقامة مباراتين وديتين للجزائر في سبتمبر على الملعب الأولمبي بوهران

وأدلى زفزاف بتصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، ردَّ خلالها على سؤال متعلق ببرنامج وديات "الخضر" خلال المعسكر المقبل، وذلك بقوله: "أود التأكيد على أننا سنلعب مباراتين وديتين وكلاهما ستكون على الملعب الأولمبي بوهران"، وهو ما يسقط، حسب متابعين، احتمال مواجهة البرازيل التي يصّر اتحادها على اللعب في فرنسا.

وتابع رئيس الاتحاد الجزائري تصريحاته، قائلاً: "بخصوص منافسينا في المواجهتين الوديتين لم نفصل رسمياً في هويتهما"، قبل أن يضيف: "ننتظر توقيع العقد يومي الأحد أو الاثنين المقبلين"، في إشارة إلى وكالة تنظيم المباريات التي سيتعاقد معها اتحاد الكرة الجزائري.

وكان مصدر خاص قد أكد لـ"winwin" أن منتخب الجزائر سيلعب مباراتين وديتين أمام منتخبي غينيا وغانا على التوالي في الملعب الأولمبي "ميلود هدفي" بمحافظة وهران، والذي احتضن في شهر يونيو/ حزيران الماضي ألعاب البحر الأبيض المتوسط، مشيرا إلى أن مواجهة المنتخبات العالمية والمونديالية ستتأجل إلى شهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

وتابع المصدر ذاته التأكيد على أن جمال بلماضي ضبط أيضا تاريخ المواجهتين الوديتين، حيث ستُقام المباراة الأولى أمام غينيا يوم السبت 24 سبتمبر، وبعد ذلك ستُقام ودية غانا يوم الثلاثاء 27 سبتمبر، علما أن فترة التوقف الدولي المقبلة تبدأ يوم 19 أيلول/ سبتمبر وتنتهي في الـ27 من الشهر ذاته.

وأكد المصدر أن إصرار بلماضي على مواجهة منتخبات أفريقية خلال فترة التوقف الدولي المقبلة، يرجع للبرنامج الأولي الذي كان يتضمن مواجهة منتخب النيجر في الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أفريقيا 2023، قبل أن يؤجلها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، ما جعل بلماضي يُفضِّل الإبقاء على الفكرة ذاتها، وهي مواجهة منتخبات أفريقية قبل الاصطدام بمنتخبات عالمية خلال فترة التوقف الدولي لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

شارك: