2021-02-23

دموع بيليه تشعل نيتفليكس

الصورة
أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه (Getty)
المصدر
WinWin وكالات

"يا له من شعور لا يصدق! هناك الكثير من الذكريات والصداقات والقصص لمشاركتها. أتطلع إلى مشاهدة الفيلم الوثائقي عن رحلتي الكروية"، هكذا وصف الأسطورة البرازيلية بيليه، "ملك" كرة القدم، أحداث الفيلم الذي ستطلقه منصة "نيتفليكس" يوم 23 فبراير/شباط الجاري.

 

الفيلم الوثائقي الذي يحمل اسم "بيليه" يتناول حياة أسطورة كرة القدم البرازيلية داخل وخارج المستطيل الأخضر، حيث سيحتوي على العديد من اللقاءات الشخصية مع النجم الكبير الذي توج بلقب كأس العالم ثلاث مرات، إضافة إلى العديد من الأشخاص المحيطين له طيلة حياته.

 

وتدور أحداث هذا الفيلم الوثائقي خلال الفترة بين 1958 و1970، حيث كانت بينهما حقبة ذهبية شهدت تتويج اللاعب البرازيلي إيدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، الذي لقب بـ"بيليه"، انطلاقا من ظهور الشاب اليافع ابن الـ18 عاما والذي توج بلقب كأس العالم في السويد، وانتهاء بالأسطورة الذي ساعد بلاده على التتويج باللقب للمرة الثالثة في المكسيك في العام 1970.

وسيشكّل أرشيف الفيديو الوفير في الوثائقي فرصة لجزء كبير من الجمهور لاكتشاف أو إعادة اكتشاف العبقرية التي تحلى بها بيليه، ذاك اللاعب الذي كان قادرًا على تغيير مسار المباراة بلمسة واحدة للكرة. واستفاد فريق العمل أيضًا من المقابلة التي خصّها به اللاعب الرقم 10 نفسه لاسيما في هذا العمر (81 عامًا) حيث بدا ضعيفًا جسديًا.

 

ويحتوي اللقاء على الكثير من التفاصيل التي يرويها بيليه حول ضغط المنافسات، لحظات الإحباط، الفرح، الخيانة الزوجية، العلاقة المضطربة مع أولاده، وغيرها من أمور حدثت في حياة أسطورة نادي سانتوس المهنية والشخصية، بل أن بيليه تحدث عن علاقته بالنظام الديكتاتوري في البرازيل حينها.
 


ويقول بيليه عن فترة الحكم العسكري التي امتدت ما بين 1964 و1985: "لا أعتقد أنه كان بإمكاني فعل أي شيء مختلف. لم أكن سوبرمان. لم أكن أصنع المعجزات". ويذكر بيليه في الفيلم الوثائقي أن حكومة الجنرال إميليو غاراستازو ميديشي دفعته للمشاركة في كأس العالم 1970، عندما لم يكن قادرًا على ذلك بسبب تداعيات إصابة عانى منها في مونديال تشيلي 1962 وإنجلترا 1966. ويختتم الفيلم بمحطة كأس العالم المكسيك 1970، حيث تظهر شخصية بيليه التائهة، البعيدة عن ثقته بنفسه وابتسامته التي لم تنقطع أينما حل وارتحل. 

 

ويذكر أن منصة "نيتفليكس" كانت قد أطلقت العام الماضي مسلسلاً عن بيليه يتحدث عن الطفل الصغير الذي عشق كرة القدم وأظهر مهاراته الفائقة، وكيف تحول الولد الخجول ابن الـ15 عاما لنجم متميز بفضل مهاراته مع نادي سانتوس ومنحته الفرصة للانضمام للمنتخب الوطني ليحقق ما حلم به الشعب البرازيلي.
 

تيليغرام ون ون winwin أخبار رياضة telegram كرة قدم تنس سلة فورمولا

 

 

 

 

 

دلالات
بيليه
نيتفليكس
2021-03-02