2021-10-06

دراجي يتحدث عن المؤامرة التي تُحاك ضد منتخب الجزائر!

Source
المصدر
winwin
+ الخط -

المنتخب الجزائري وما يحدث داخل أسوار الاتحاد الجزائري، مروراً بما فعله نجوم الكرة أمثال كريستيانو رونالدو وميسي ومحمد صلاح في الدوريات الأوروبية ورابطة الأبطال، وصولاً إلى حظوظ المنتخبات العربية في تصفيات كأس العالم، كلها موضوعات تناولها حفيظ الدراجي بإسهاب في هذا العدد من برنامج "30 دقيقة مع حفيظ دراجي".

 

استهل الإعلامي الجزائري حلقة اليوم بالحديث عن مخلفات التعادل الأخير للمنتخب الجزائري ضد بوركينا فاسو ضمن الجولة الثانية من تصفيات إفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022، وكيف أن بعضهم حاول التشويش على الفريق والمدرب جمال بلماضي، ووصف دراجي الأمر بالمؤامرة الوهمية التي تستهدف المدرب بالدرجة أولى، كما وجه أصابع الاتهام إلى أطراف من داخل الاتحاد الذي يفتقد التنسيق حسبه.

 

ولم يفوت دراجي الفرصة للحديث عما فعله مختلف النجوم؛ أمثال كريستيانو رونالدو وميسي في دورياتهم المحلية ودوري الأبطال. ووصف حفيظ حلقة اليوم بحلقة الأرقام، فقد طرح أبرز الأرقام القياسية المحطمة مؤخراً؛ مثل وصول النجم المصري محمد صلاح لهدفه الـ 100 في 162 مباراة في الدوري رفقة ليفربول، ووصول مورينيو لمباراته الـ 1000 في مسيرته التدريبية رفقة ذئاب روما، إضافة لتسجيل زلاتان إبراهيموفيتش في موسمه الـ 22 توالياً بوصفه لاعبا محترفا.

 

حلقة اليوم حملت ترشيحات دراجي للفرق المنافسة على ألقاب دوريات بلدانها، مثل ريال مدريد وأتلتيكو مدريد في إسبانيا، كما رشح الدوري الإيطالي لمنافسة الدوري الإنجليزي هذا الموسم في الإثارة وحدة المنافسة. ليؤكد أن الدوري الفرنسي سيعرف هيمنة باريس سان جيرمان بالطول والعرض نظراً لقوة تشكيلته.

 

الملف العربي كان حاضراً خصوصاً مع عودة تصفيات كأس العالم 2022 الخاصة بالقارتين الإفريقية والآسيوية. مواجهة المنتخب المصري والليبي رشحها دراجي لكي تكون أبرز مواجهة للفرق العربية في القارة السمراء، حيث تحمل ندية كبيرة نظراً لترتيب الفريقين في المجموعة، كما رشح معلق قنوات beINsports منتخبات تونس والجزائر والمغرب أيضاً لتصدر مجموعاتها.

 

وفي الجانب الآسيوي، أطلق حفيظ على مقابلة الإمارات وإيران لقب مباراة "كسر العظام"، كما أشار إلى أن المجموعة صعبة بوجود منتخب عربي آخر هو العراق. وهنالك مواجهة أخرى وصفها بالصعبة، وهي تلك التي تستقبل فيها السعودية نظيرتها اليابان، وأكد أن الفوز سيكون من نصيب أبناء المملكة في مواجهتهم لمنتخب الساموراي.

 

واختتم حفيظ حلقة اليوم بالإجابة عن سؤال المتابعين، وبصراحته المعهودة تطرق إلى أهمية إبداء رأيه في كل المحاور خاصة تلك المتعلقة بشؤون بلده الجزائر حتى ولو كانت حول مواضيع غير رياضية؛ ذلك أن دوره بوصفه إعلاميًا يفرض عليه ذلك.

شارك:
2021-10-28