خاص | غريغيرا يحذر من رونالدو ويكشف توقعاته لليورو

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-14 01:26
البرتغالي كريستيانو رونالدو محترف نادي النصر السعودي (x/ Cristiano)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

كشف زدينيك غريغيرا مدافع منتخب التشيك وفريق يوفنتوس الإيطالي السابق، عن توقعاته الخاصة ببطولة كأس أمم أوروبا 2024، محذرًا منتخب بلاده من البرتغالي كريستيانو رونالدو ورفاقه في منتخب برازيل أوروبا.

وكان غريغيرا جزءًا من الجيل الذهبي لمنتخب التشيك الذي تأهل إلى نصف نهائي كأس أمم أوروبا يورو 2004 بالبرتغال، قبل الخسارة في نصف النهائي على يد اليونان، كما أنه شارك معهم في كأس العالم 2006، وكذلك في يورو 2008.

ولعب غريغيرا خلال مسيرته الكروية مع سبارتا براغ التشيكي وانضم منه إلى أياكس الهولندي، ومن ثم إلى يوفنتوس الإيطالي حيث استمر معهم 4 أعوام، قبل أن ينهي مسيرته في فولهام الإنجليزي.

وأوقعت القرعة منتخب التشيك في المجموعة السادسة لبطولة يورو 2024 برفقة منتخبات البرتغال وتركيا وجورجيا.

وحاور winwin غريغيرا حصريًا للحديث عن اليورو وذكرياته في البطولة، ومنتخب بلاده التشيك، وكريستيانو رونالدو وأيضًا عن ناديه السابق يوفنتوس الإيطالي.

وقال غريغيرا في حواره الحصري لـ winwin:"أعتقد أننا في مجموعة صعبة جدًا. مع البرتغال، يمكن أن تكون جمهورية التشيك مفاجأة. بالطبع، الصعود من هذه المجموعة سيكون نجاحًا كبيرًا، أما فيما يتعلق بالقائمة، أعتقد أن كل استدعاء للاعب في القائمة كان صحيحًا. الشيء الوحيد غير السار هو أن ساديليك أصيب واضطر إلى مغادرة الفريق. سيكون غيابه مؤثرًا في المباريات الصعبة".

وأردف:" في مجموعتنا أكبر مرشح للتأهل هو البرتغال مع كريستيانو رونالدو المخضرم، جورجيا غير متوقعة حقًا، ولكنهم وصلوا إلى اليورو مما يعني أنهم يمتلكون الجودة. تركيا رائعة في هذه المباريات وأعتقد أنهم سيحصلون على الدعم اللازم في المدرجات، لذلك البرتغال وتركيا وجمهورية التشيك هم المرشحون لمواصلة المشوار في البطولة".

وعن المباراة المنتظرة لمنتخب بلاده أمام البرتغال، قال: "كما قلت بالفعل، البرتغال هي المرشحة في هذه المجموعة وفي البطولة بأكملها. ستكون المباراة الأولى في هذه المجموعة ويمكن أن يحدث أي شيء. الفوز أو حتى التعادل سيكون جيدًا لنا. أما تشكيلة البرتغال، فلديهم العديد من الخيارات والمنافسة كبيرة. إذا انسجمت التشكيلة، فقد يكونون الفريق الأفضل في يورو 2024".

واستطرد:" المنتخب المرشح للقب؟! أتمنى أن تفوز جمهورية التشيك باليورو. كان موطني الثاني هو إيطاليا لذلك أتمنى لهم أيضًا كل التوفيق. هناك العديد من المتنافسين مثل: إسبانيا، الفريق المستضيف ألمانيا، فرنسا، الكثير من الناس يقولون إنجلترا ولكنني أكثر تشككًا بشأنهم. ولا يمكننا نسيان البرتغال. لا أعتقد أن هناك فريقًا مفاجئًا وفي رأيي، سيكون كيليان مبابي هو اللاعب الذي سيكون له أكبر تأثير في البطولة".

غريغيرا يتحدث عن رونالدو

وتحدث عن كريستيانو رونالدو وما إذا سيتأثر مستواه في البطولة بتقدم عمره، موجهًا رسالة تحذير إلى المنافسين بشأنه، وذلك بالقول: "أولًا وقبل كل شيء، كريستيانو رونالدو هو محترف كبير. لياقته البدنية لا تزال في أعلى مستوى. الآن لا يلعب في الدوريات الأوروبية الكبرى، ولكن ذلك يمكن أن يجعله أشد نهمًا للانتصارات الآن بعد أن عاد إلى أوروبا من بوابة اليورو. سيكون ولا يزال رونالدو تهديدًا لدفاعنا".

وعن رأيه في الجيل الحالي لمنتخب التشيك وما إذا كان بإمكانهم تحقيق إنجاز مماثل لبلوغ نصف نهائي يورو 2004، قال:" من المؤكد أن هذا الجيل يمكنه الوصول إلى نصف النهائي. أتمنى لهم ذلك حقًا لأنه سيكون نجاحًا لكرة القدم لدينا، كما سيفتح ذلك الباب للاعبين للاحتراف في الخارج ويساعد كرة القدم عندنا، ولكي أكون صادقًا، لا أعتقد أنهم على نفس المستوى الذي كُنّا عليه في 2004".

وعن الجدل الدائر حول ما إذا كانت بطولة يورو أقوى من كأس العالم، وهو الرأي الذي أثاره كيليان مبابي مهاجم منتخب فرنسا، قال غريغيرا:" هذا السؤال دائمًا ما يكون محل نقاش لأننا نعتقد أن أفضل الفرق موجودة في أوروبا وغالبًا ما يُقال إن اليورو أصعب من كأس العالم. رغم أن كأس العالم هو مواجهة بين أفضل الفرق في العالم. في نظرنا -نحن الأوروبيين- هذه المواجهات في اليورو أشد إثارة".

وبالحديث عن ناديه السابق يوفنتوس، وتعيين تياغو موتا مديرًا فنيًا للفريق، اختتم المدافع التشيكي السابق حديثه قائلًا:" النادي بأكمله يمر بتغيير. وهو ليس بالشيء السهل على يوفنتوس؛ لأنهم لم يتمكنوا من اللعب في الكؤوس الأوروبية الموسم الماضي، يجب أن تأخذ ذلك الأمر من الناحية الاقتصادية. جاء تياغو موتا. كان ناجحًا للغاية في بولونيا؛ ولكنه يأتي الآن إلى يوفنتوس وسيكون ذلك هو الاختبار الحقيقي. لذا آمل أن يعود يوفنتوس مع موتا إلى القمة ويقاتل من أجل دوري الأبطال والدوري الإيطالي".

شارك: