2022-01-12

خاص: بماذا رد مغتربو منتخب العراق على تصريحات إبراهيم بايش؟

إبراهيم بايش أول الواقفين (من اليمين) مع تشكيلة منتخب العراق في لقاء سوريا ضمن تصفيات كأس العالم 2022 (Facebook/Iraq FA)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

استغرب اللاعبون المغتربون في منتخب العراق من التصريحات الإعلامية التي أدلى بها زميلهم إبراهيم بايش يوم أمس، عقب نهاية مباراة فريقه القوة الجوية أمام الزوراء، ضمن الدوري العراقي الممتاز، والتي هاجم فيها اللاعبين القادمين من أوروبا، وقال إنهم أقل غيرة (ولاء) من اللاعبين المحليين.

 

وانتقد والد أحد اللاعبين العراقيين المغتربين في القارة الأوروبية، ما تحدث به إبراهيم بايش، خاصة في جزئية عدم ولاء المغتربين قياساً بالمحليين، ورد قائلا: "نستغرب من هذا الكلام الذي يصدر من لاعب دولي، ويمثل فريقاً كبيراً في الدوري العراقي، كيف له أن يهاجم زملاءه في المنتخب الوطني، اللاعبون ينقلون لنا صورة إيجابية عن إخوانهم اللاعبين المحليين، ويشيدون في الكثير من المواقف والمعاملة، فكيف لهذا اللاعب أن يتحدث بهذا الكلام الذي يبعث على خلق التفرقة داخل المنتخب الواحد؟".

وأضاف والد أحد اللاعبين رافضا الكشف عن هويته، أنه مستاء للغاية من تصريحات بايش، وتساءل: "هل لديه مشكلة شخصية مع أي لاعب؟ دعنا نعرف حيثيات هذا التصريح، ربما لديه مشكلة أو موقف مع أحد اللاعبين، وحتى لو كانت لديه مشكلة، فهل يجوز إطلاق لغة الجمع؟ أجد تصريحاً غير موفق ولا يخدم مسيرة المنتخب الوطني، فاللاعبون كلهم دون استثناء، سواء كانوا محليين أو مغتربين، يعملون من أجل خدمة منتخب العراق، ويجب إيقاف مثل هذه التصريحات من جميع اللاعبين، والأمر لا يقتصر على الأخ إبراهيم بايش فقط، أساس نجاح المنتخب هو أن يشعر الجميع بالعدل والقيمة والمساواة".

وكان صانع ألعاب القوة الجوية قد تحدث لموقع الداعي نيوز، عقب مباراة فريقه أمام الزوراء يوم أمس الثلاثاء، وقال: "ليس صحيحاً أن يكون المنتخب الوطني حقلاً للتجارب خلال التصفيات المونديالية، وقد سمعت أن المحترفين أفضل من المحليين، على العكس، فاللاعبون المحليون أكثر غيرة (ولاء) من المحترفين (المغتربين). أهلاً باللاعبين المغتربين للمشاركة في المباريات المقبلة، فهل سنراهم يتأهلون لبطولة كأس العالم 2022 كما تروج لهم بعض المواقع الإلكترونية؟".

شارك: