2021-10-13

حفيظ دراجي يكشف عن تفاصيل المؤامرة الحقيقية على جمال بلماضي!

جمال بلماضي قضى أوقاتا عصيبة خلال تصفيات مونديال قطر 2022 (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

كشف المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي عن تفاصيل مثيرة بشأن ما يتم تداوله في الأوساط الكروية الجزائرية عن "المؤامرة" التي يتعرض لها المنتخب الجزائري الأول ومدربه جمال بلماضي، في خضم تصفيات كأس العالم 2022 في قطر.


وربط حفيظ دراجي ما يحدث داخل الاتحاد الجزائري لكرة القدم من مشاكل، في التسيير "يتسبب فيها أشخاص يصطادون في المياه العكرة، وبين العمل الكبير الذي يقوم المدرب جمال بلماضي"، على حد وصف معلق قنوات "بي إن سبورتس".

 

 

وتحدث دراجي خلال برنامجه الشهري على موقع "winwin"، عن مشكل التنسيق بين رئيس الاتحاد الجزائري شرف الدين عمارة وأعضاء مكتبه التنفيذي، وهو ما أثر على عمل المدرب بلماضي، وقال: "أجمع الكل، بمن فيهم الأسرة الكروية والجمهور الرياضي الجزائري، على عمل بلماضي الكبير الذي أعاد للمنتخب سمعته المفقودة منذ سنوات".  ليضيف حفيظ أن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم شرف الدين عمارة لم يستطع توفير محيط مناسب للمدرب الجزائري وعناصره من أجل العمل في بيئة مستقرة، خاصة مع التحديات التي تنتظره، والتي نذكر منها تصفيات كأس العالم 2022".

 

 

واتهم حفيظ أعضاء من الاتحاد بـ"صنع مؤامرة وهمية من خارج محيط المنتخب"، وأكد: "هؤلاء يحاولون البحث عن أعداء وهميين"، وقال إن سوء التسيير الإداري والتنظيم في اتحاد الكرة هو "المؤامرة بحد ذاتها. والدليل تمرد أعضاء المكتب التنفيذي مؤخراً على الرئيس بعد انسحابهم من المشاركة في اجتماع عقده رئيس الاتحاد بعد عودته من سويسرا".

في الأخير عبر حفيظ دراجي عن أمنيته في عدم تأثير الأحداث الأخيرة على مشوار المدرب جمال بلماضي وعناصره في المباراتين الأخيرتين من تصفيات كأس العالم 2022 شهر نوفمبر/تشرين الثاني، خاصة تلك التي تجمع الجزائر بمنتخب بوركينافاسو في آخر جولة من التصفيات.

 

شارك:
2021-10-28