حادثة العلم تتسبب في اعتقال مسؤولين رياضيين كبار في تونس

تحديثات مباشرة
Off
2024-05-14 01:07
رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد (facebook /PrésidenceTunisie)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمحافظة بن عروس في تونس، لأعوان الفرقة المركزية لمكافحة الإجرام بالحرس الوطني ببن عروس بوضع رئيس مجلس إدارة السباحة وإطار بارز بالوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات رهن الاعتقال الاحتياطي، وذلك على خلفية حادثة حجب العلم الوطني في أثناء منافسات مسابقة دولية في رياضة السباحة بالمسبح الأولمبي برادس.

ويأتي ذلك بعدما أعلنت وزارة الشباب والرياضة، إقالة المدير العام للوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات والمندوب الجهوي للشباب والرياضة بمحافظة بن عروس وأيضًا حلّ مكتب الاتحاد التونسي للسباحة وتعيين مكتب مؤقت، علمًا بأنه في مطلع مايو/أيار الحالي، أكّدت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) عدم امتثال تونس للمدونة العالمية لمكافحة المنشطات وأعلنت فرض عقوبات على البلاد.

وتشمل العقوبات عدم السماح برفع العلم التونسي في الألعاب الأولمبية والبارالمبية، حتى تعود البلاد إلى كنف الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، فضلاً عن عدم استضافتها بطولات إقليمية أو قارية أو عالمية.

حجب علم تونس في بطولة سباحة يثير غضب التونسيين

وخلّفت واقعة حجب العلم التونسي في دورة للسباحة بمسبح رادس امتثالًا لعقوبات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، غضبًا عارمًا في تونس، استدعى تدخلًا مباشرًا من رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد.

وظهر سعيد في مقطع فيديو غاضبًا، وقام برفع العلم وأداء النشيد الوطني. وقال لاحقًا في اجتماع ضمّ رئيس الحكومة أحمد الحشاني ولفيف من الوزراء: "هذا لا مجال للتسامح معه، تونس قبل اللجنة الأولمبية وقبل أي لجنة أخرى".

وتابع وهو يصرخ ويحمل العلم بين يديه: "هذا اعتداء ولا مجال للتسامح مع أيٍّ كان ومهما كان".

وبينما تزينت القاعة بأعلام الـ19 بلدًا المشاركين في بطولة تونس للماسترز، شهدت البطولة حجب علم الدولة المنظمة من جدران صالة المسبح التي تحتضن المنافسات التي بدأت الأربعاء وانتهت يوم أمس الأحد 12 مايو/أيار، وهو ما خلّف حالةً من الغضب على منصات التواصل الاجتماعي.

شارك: