بـ3 أخطاء فادحة.. القادري يطيح بحلم تونس المونديالي

2022-11-26 17:58
التونسي جلال القادري المدير الفني لمنتخب تونس (Getty)

نزيه كرشاوي

تونس winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

تسبب الجهاز الفني لمنتخب تونس، بقيادة المدرب جلال القادري، في ضياع حلم التونسيين بالمنافسة الجادة على التأهل إلى الدور الثاني في نهائيات كأس العالم قطر 2022؛ بالخسارة أمام أستراليا بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت المنتخبين مساء اليوم السبت، على أرضية ملعب "الجنوب"، في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات.

واتفق العديد من الخبراء والفنيين على أن القادري يتحمل الجزء الأكبر من مسؤولية خسارة تونس أمام أستراليا؛ نتيجة إدارته السيئة للمباراة، وعدم زجه بالعناصر الأفضل للمواجهة، رغم امتلاك الفريق الوطني التونسي مجموعة من أبرز اللاعبين، كانت قادرة على تحقيق الفوز ضد "الكنغر" الأسترالي، ومواصلة التقدم في مشوار المعترك المونديالي.

كيف تسببت قرارات جلال القادري في خسارة تونس أمام أستراليا؟

أكد محللون أن القادري يُعد المسؤول الأول عن ضياع فرصة كبيرة في تحقيق تونس الفوز على أستراليا، وقطع خطوة كبيرة نحو التأهل للدور الثاني للمرة الأولى في تاريخها؛ لارتكابه العديد من الأخطاء التي يأتي على رأسها الإدارة الفنية غير الجيدة للمباراة ضد أستراليا، وإصراره على الاعتماد على مجموعة معينة من اللاعبين، وفي مقدمتهم المدافع الأيسر علي العابدي الذي لم يقدم أوراق اعتماده على مدى مبارياته مع نسور قرطاج.

تونس تخسر من أستراليا 1-0 بعد شوط أول كارثي

الخطأ الثاني يتمثل في إقدام القادري على ترك الثنائي علي معلول وحنبعل المجبري خارج التشكيلة الأساسية لمواجهة أستراليا، وإصراره على استمرار عدد من اللاعبين داخل أرضية الملعب، رغم مستواهم السيء طوال أوقات المواجهة، وعلى رأسهم نعيم السليتي، بالإضافة إلى اعتماده على فرجاني ساسي مع بداية الشوط الثاني دون أن يقدم إضافة تذكر.

الخطأ الثالث هو عدم الاعتماد على لاعب وسط الترجي الرياضي، غيلان الشعلالي، رغم تألقه اللافت، وظهوره المميز في جميع اللقاءات الدولية التي خاضها رفقة "نسور قرطاج"؛ في الوقت نفسه أكدت جماهير على وسائل التواصل الاجتماعي أن الاعتماد على طريقة 3-5-2 للعب أمام أستراليا يمثل لغزا كبيرا وخطأ فنيا فادحا من المدرب والجهاز المعاون له.

يذكر أن المنتخب التونسي تعادل سلبيًا مع منتخب الدنمارك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة، وقدّم "نسور قرطاج" مباراة قتالية، وكانوا قريبين من تحقيق الفوز.

شارك: