2022-05-11

بعد شراكة دامت 30 عامًا.. فيفا ينهي تعاونه مع إلكترونيك آرتس

شركة إلكترونيك آرتس تنفصل عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) (Getty)
Source
المصدر
رويترز
+ الخط -

ستنفصل شركة "إلكترونيك آرتس" عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد شراكة دامت نحو ثلاثة عقود ممّا يوقف واحدة من أنجح امتيازات ألعاب الفيديو في العالم والتي حققت مبيعات بمليارات الدولارات.

 

وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء الثلاثاء 10 مايو/أيار، نقلًا عن مصادر مُطّلعة أن إلكترونيك آرتس قدمت "عرضًا مهمًا" لفيفا من أجل حيازة الحقوق الحصرية لألعابه ورياضاته الإلكترونية لثماني سنوات؛ لكن الهيئة الحاكمة لكرة القدم في العالم لم تكن مستعدةً لمنح جميع حقوق الألعاب وكرة القدم لناشر واحد فقط.

قال فيفا إنه سيُطلِق ألعاب فيديو كرة قدم جديدة طورتها إستوديوهات وناشرون آخرون؛ لكنه أضاف أنه منح تمديدًا جديدًا قصير الأجل لشركة إلكترونيك آرتس سبورتس لإطلاق "فيفا 23" في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام.

 

كانت إلكترونيك آرتس قد أشارت قبل أشهر إلى أن العلاقة على وشك نهايتها. ومن المقرر أن ينتهي عقد الشراكة الحالي بعد نهائيات كأس العالم في قطر، حيث يسعى فيفا إلى زيادة الإيرادات، وتضغط إلكترونيك آرتس لتوسيع علامة فيفا التجارية لتشمل مجالات جديدة مثل الرموز غير القابلة للاستبدال وملخصات الألعاب الحقيقية وأبرز أحداثها.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن فيفا يسعى -على الأقل- لمضاعفة مبلغ المئة وخمسين مليون دولار الذي يتلقاه سنويًّا من إليكترونيك آرتس -أكبر شريك تجاري له- مضيفةً أن هناك توقعات مختلفة لما يجب تضمينه في اتفاقية جديدة. ومع ذلك، فقد تَوافَقَ الكيانان على الحفاظ على الشراكة حتى كأس العالم للسيدات الصيف المقبل.

 

وقالت إلكترونيك آرتس إنها تخطط لإطلاق نسخة جديدة من اللعبة في عام 2023 والتي سيكون لديها أكثر من 300 شريك ترخيص، منها الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الإسباني والاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

 

وذكرت نيويورك تايمز أن صفقات الترخيص ستساعد إلكترونيك آرتس في الاحتفاظ بمعظم الأندية والنجوم الشهيرة في العالم مع فرقهم ودورياتهم، على الرغم من أن كأس العالم والأحداث الأخرى التي يسيطر عليها فيفا لن يتم تضمينها بعد الآن.

شارك: