بسبب مشجع مجنون.. بن رحمة ينجو من سيناريو كريستيانو رونالدو

تحديثات مباشرة
Off
2024-05-21 20:40
الجزائري سعيد بن رحمة لاعب فريق ليون الفرنسي (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

نجا الدولي الجزائري، سعيد بن رحمة (28 عامًا) نجم نادي أولمبيك ليون الفرنسي، من إصابة خطيرة بعد نهاية مباراة أولمبيك ليون وستراسبورغ، الأحد الماضي، في الجولة الأخيرة من الدوري الفرنسي، بسبب تدخل مجنون وغير مقصود من أحد المشجعين نزل إلى أرض الملعب بعد نهاية المواجهة للاحتفال مع نجم منتخب الجزائر بالتأهل للمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

وكان أولمبيك ليون حسم فوزه أمام ستراسبوغ في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع عن طريق ركلة جزاء، سجلها القائد لاكازيت (2-1)، ليضمن احتلاله للمركز السادس في "ليغ 1" ويتأهل للمشاركة الأوروبية الموسم المقبل بعد أن كان في النصف الأول منه، قبل ضم بن رحمة في الميركاتو الشتوي، مهددًا بالهبوط إلى "ليغ 2"، واحتفل اللاعب الجزائري وزملاؤه بجنون بهذه الإنجاز وسط فوضى جماهيرية واسعة، تم الحديث فيها عن حدوث اعتداءات على بعض المشجعين من أمن الملعب وبعض أعضاء "الألتراس".

مشجع يتدخل من الخلف على بن رحمة والجزائريون يتكهنون

وانتشر فيديو خلال الساعات القليلة الماضية كالنّار في الهشيم بمنصات التواصل الاجتماعي المختلفة، يظهر فيه بن رحمة وهو يحتفل بتأهل أولمبيك ليون الأوروبي، قبل أن يظهر مشجع وهو يندفع بقوة من الخلف نحو بن رحمة، قبل أن يسقطه على الأرض بتدخل عنيف شبيه بذلك الذي يقوم به المدافعون العنيفون في الدوريات الكبرى، ما طرح اللاعب الجزائري أرضًا قبل أن يبدي غضبه الشديد من تصرف هذا المشجع.

وسارع أعوان أمن الملعب للإمساك بهذا المشجع، الذي اقتحم أرض الميدان، وسط تكهنات وتخمينات متعددة من طرف الجماهير الجزائرية بخصوص هوية هذا المشجع، وخلصت فئة كبيرة منها على أنّه مشجع جزائري لعدة اعتبارات، منها أنّ مدينة ليون هي من أكثر المدن الفرنسية ضما لأفراد الجالية الجزائرية بفرنسا ولأن ذات المشجع كان يحمل قبعة بألوان نادي مولودية الجزائر بطل الدوري الجزائري لهذا الموسم.

بن رحمة نجا من إصابة خطيرة وسيناريو كريستيانو رونالدو

يمكن القول إن سعيد بن رحمة نجا من إصابة خطيرة بحكم أن التدخل جاء من الخلف وبطريقة مفاجئة، وفي لحظة استرخاء تامة من اللاعب الجزائري، وهو الذي تنتظره مباريات هامة قبل الاختتام الفعلي لموسم 2023-24، حيث سكون معنيًا بخوض نهائي مسابقة كأس فرنسا، يوم 23 مايو/ أيار المقبل، أمام باريس سانت جيرمان، كما سيكون معنيًا بالمشاركة في معسكر منتخب الجزائر الشهر المقبل، ومباراتي غينيا وأوغندا في تصفيات مونديال 2026.

وشبّه الكثير من الجزائريين ما حدث لنجم نادي وست هام الإنجليزي السابق بما حدث مع نجم نادي النصر السعودي ومنتخب البرتغال، كريستيانو رونالدو، عندما تعرض لتدخل في الكاحل من طرف مشجع يحمل قميص النصر السعودي، خلال مواجهة البرتغال والبوسنة، شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في تصفيات يورو 2024، وحاول ذلك المشجع التقاط صورة سلفي مع رونالدو لكن تدخل أمن الملعب وحدوث تدافع إثر الواقعة تسبب في تعرض نجم البرتغال لإصابة في الكاحل، اشتكى منها لكنه نجح بعد ذلك في استكمال المباراة.

بن رحمة تسبب في بتر إصبع لأحد مشجعي وست هام

ليست هذا المرة الأولى التي يتداخل فيها، سعيد بن رحمة، في واقعة تربطه بالمشجعين، حيث تسبب بشكل غير مباشر، شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2021، في بتر أصبع أحد مشجعي فريقه السابق وست هام، خلال مواجهة نادي غينك البلجيكي في مرحلة المجموعات للدوري الأوروبي، وكان "المطارق" متأخرين في النتيجة بهدفين دون رد، قبل أن يعودوا بقوة، وأدرك بن رحمة التعادل وسط احتفالات جماهيرية مجنونة، تسببت في بتر إصبع أحد مشجعيه عند إمساكه بالسياج الفاصل بين المدرجات وأرض الملعب.

وتناقلت وسائل الإعلام الإنجليزية آنذاك صور الواقعة النادرة على نطاق واسع، وقالت "ديلي ميل" حينها: "الهدف الثاني لبن رحمة يتسبب في قطع أصبع أحد مشجعي وست هام"، والتقط أحد أفراد أمن الملعب، حسب ذات المصادر، الإصبع التي سقطت داخل الملعب وأعادها إلى المدرجات الخاصة بنادي وست هام، في صورة أثارت تفاعلًا منقطع النظير آنذاك.

شارك: