براهم للزيتوني: اسأل عني الترجي ويورغن كلوب

2022-09-27 10:42
اللاعب التونسي السابق علي الزيتوني (Getty)

نزيه كرشاوي

تونس winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

اشتعلت حرب التصريحات بين ناجح براهم وعلي الزيتوني، الثنائي السابق لمنتخب تونس الأول لكرة القدم، بعد الظهور الإعلامي للأخير، وتأكيده بأن براهم الذي شارك على حسابه مع قائمة "نسور قرطاج" في كأس أمم أفريقيا 2004 لا يمتلك مسيرةً كرويةً ثريةً تسمح له بالدخول ضمن القائمة التي نجحت في تحقيق اللقب القاري بقيادة المدرب الفرنسي روجيه لومير، وأن المقارنة بينهما لا تجوز أصلًا.

واستفز كلام المهاجم السابق للترجي الزيتوني، زميله ناجح براهم الذي أصرّ على الرد عليه بتصريحات خاصة لموقع winwin، معتبرًا ما قاله الزيتوني ليس إلّا مغالطات ويدخل في خانة الحسد والغيرة، لتبرير استبعاده عن قائمة تونس التي تُوِّجت باللقب القاري الوحيد حتى الآن.

تصريحات علي الزيتوني التي أثارت ناجح براهم

وصرَّح براهم بقوله: "دائمًا ما أحاول تجنُّب الإجابة عن مثل هذ الاستفزازات، يبدو أن الزيتوني شخص حاقد، ويعرف جيدًا قيمة التتويج بكأس أفريقيا الوحيدة في تاريخ تونس، هو لم يستوعب كيف يتم إقصاء مهاجم الترجي الأول آنذاك مقابل حضوري أنا لتمثيل بلدي في كأس أفريقيا".

وأضاف براهم: "يبدو أنه (الزيتوني) لم يستوعب قرار المدرب روجيه لومير الذي تُوِّج بكأس أمم أوروبا قبل أن يتسلم المقاليد الفنية لمنتخب تونس، فهل لومير لا يَفهم في التكتيك؟ ما يقوله الزيتوني طيلة 18 عامًا عن هذا الموضوع يجعل من كلامه مُستهلَكًا، ويضر بصورته أمام الجماهير وأيضًا بصورة نادي الترجي الفريق الذي قدَّمه للجماهير". 

وأكمل براهم الذي يملك في رصيده 8 مباريات دولية مع "نسور قرطاج": "كان الجميع يعترف بإمكانات ناجح براهم، أريد أن أقول للزيتوني إنني كنتُ على أبواب الانتقال للترجي، ثم لعبتُ في دوري الدرجة الثانية الألماني، وكنتُ على أبواب خوض تجربة اللعب في دوري الدرجة الأولى الألماني "البوندسليغا" بطلبٍ من مدرب ليفربول الحالي يورغن كلوب".

شارك: