باريس سان جيرمان يقدم عرضًا رسميًّا لضم نجم الخضر المستقبلي

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-20 01:00
الإسباني لويس إنريكه مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي (psg.fr)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

قدّم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي عرضًا رسميًّا لنادي أولمبيك ليون، من أجل التعاقد مع لاعبه الصاعد ريان شرقي، المرشح لتمثيل المنتخب الجزائري في المستقبل القريب.

وذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية في تقرير لها، اليوم الأربعاء، أن النادي الباريسي قدم عرضًا قيمته 15 مليون يورو لنادي ليون من أجل إتمام صفقة شرقي، الذي يشارك حاليًّا في معسكر المنتخب الفرنسي الأولمبي تمهيدًا للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية باريس 2024.

وكشفت الصحيفة الفرنسية أن عرض الباريسي لضم شرقي يتضمن أيضًا 3 ملايين يورو كمتغيرات تدخل ضمن الصفقة، وتأتي هذه الخطوة في ظل رغبة نادي ليون في تمديد عقد لاعبها لأعوام إضافية، علمًا أن عقده الحالي ينتهي في 30 يونيو/ حزيران 2025.

باريس سان جيرمان قدم عرضًا لضم ريان شرقي

وعلى النقيض، تسعى إدارة ليون للاحتفاظ بنجمها الصاعد صاحب الـ20 عامًا لفترة طويلة، وتدرس تمديد عقده حتى صيف 2028، بعد اقتناعها من قدرة اللاعب على تقديم مستويات أفضل، بعد عودته القوية خلال النصف الثاني من الموسم الماضي، بعدما كان محل انتقادات كثيرة في بداية الموسم.

باريس سان جيرمان يهدف لبناء فريق قوي

يسعى باريس سان جيرمان لضم نجوم شباب لتعزيز صفوف الفريق تحسبًا للموسم المقبل، خاصة بعد رحيل كيليان مبابي صوب ريال مدريد، حيث أكد ناصر الخليفي في تصريحات سابقة، أنه لن ينتهج سياسية النجوم الكبار، وأنه سيحاول تكوين فريق متناسق بين الشباب وأصحاب الخبرة، بهدف المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا.

وحصد الباريسي خلال الموسم المنقضي لقبي الدوري الفرنسي وكأس فرنسا، بينما انتهت رحلته في دوري الأبطال عند الدور نصف النهائي، عندما خرج على يد بوروسيا دورتموند وصيف البطل ريال مدريد لاحقًا، ما جعل الكثيرين يعتبرون موسم الفريق بالعادي، خاصة بعد رحيل مبابي مجانًا.

من جهة أخرى، لا يزال ريان شرقي على رادار الاتحاد الجزائري لكرة القدم، حيث يسعى الأخير لضمه إلى صفوف المنتخب الجزائري الأول في الفترة المقبلة، خاصة وأن مصادر موقع "winwin" أشارت في وقت سابق إلى أن وليد صادي قد أقنع لاعبين من مزدوجي الجنسية لحمل قميص الخضر مستقبلًا، منهما شرقي.

وانضم شرقي إلى قائمة المنتخب الفرنسي الأولمبي بعدما غاب عنها في المرة الأولى، حيث اضطر تيري هنري لتوجيه الدعوة له، من أجل تغطية غياب بعض النجوم الآخرين الذين رفضت أنديتهم تسريحهم للمشاركة في الأولمبياد، على غرار برادلي باركولا ووارن زايري إيمري، نجمي باريس سان جيرمان.

شارك: