2021-06-09

اليورو لتحطيم رقم صمد 37 سنة!

ميشيل بلاتيني بقميص المنتخب الفرنسي (Getty)
المصدر
winwin

تلعب البطولات من أجل أن تكسب، لكن تلعب أيضا من أجل تحطيم بعض الأرقام القياسية التي سجلت في النسخ السابقة. كأس أمم أوروبا على موعد مع تحكيم رقم قياسي جديد، كان قد سجل قبل 37 سنة تقريبا.

 

وسيتنافس اللاعبون المشاركون في نسخة اليورو الحالية، على تحطيم رقم الفرنسي ميشيل بلاتيني الذي سجل تسعة أهداف في نسخة واحدة، كما ستنافس المنتخبات على تحطيم رقم المنتخب الإسباني الذي توج بلقبين على التوالي.

 

تحطيم رقم بلاتيني 

 

تسعة أهداف في نسخة واحدة، رقم قياسي لميشال بلاتيني خلال قيادته فرنسا لإحراز لقب 1984 على أرضها. يصعب تحطيم رقم مماثل. لكن أمثال كيليان مبابي وروبرت ليفاندوفسكي ستكون أمامهم فرصة صناعة هذا الإنجاز في سبع مباريات، فيما لم يخض "بلاتوش" في تلك النسخة سوى خمس مباريات.

 

ثنائية إسبانيا

 

منتخب إسبانيا هو الوحيد الذي احتفظ بلقبه في 2012، وذلك بعد تتويجه في 2008. كانت ألمانيا الغربية قريبة من هذا الإنجاز عام 1976، لكنها خسرت النهائي بركلات الترجيح أمام تشيكوسلوفاكيا بعد تعادلهما 2-2 (5-3 بركلات الترجيح). ستحاول برتغال كريستيانو رونالدو القيام بهذه المهمة.

 

أكبر نتيجة في اليورو

 

هي أكبر نتيجة في مباراة نهائية. إسبانيا القوية استمتعت بهز شباك إيطاليا أربع مرات، محرزة في 2012 ثالث لقب كبير توالياً، بعد كأس أوروبا 2008 وكأس العالم 2010.

 

رونالدو لتجاوز بلاتيني

سجّل كريستيانو رونالدو تسعة أهداف أيضا في كأس أوروبا، لكن في أربع نسخ مختلفة. بمقدور البرتغالي هذا الصيف تحطيم رقم اللاعب الرقم 10 السابق في منتخب فرنسا. من بين الهدافين المستمرين في المنافسة، الفرنسي أنطوان غريزمان (6)، فيما يغيب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (6) بسبب الإصابة.

 

رونالدو 21 مرة

رقم إضافي لرونالدو: مع 21 مباراة، هو اللاعب الأكثر خوضا للمواجهات في كأس أوروبا، متقدماً الألماني باستيان شفاينشتايغر (18) والإيطالي جانلويجي بوفون (17). بمقدوره تعزيز رقمه في النسخة المقبلة.

 

الألقاب الثلاثة

 

المنتخبات الأكثر تتويجا هي ألمانيا (1972 و1980 و1996)، إسبانيا (1964 و2008 و2012). يمكن لأحدهما الانفراد بالرقم القياسي بحال تتويجه في ملعب ويمبلي في 11 تموز/يوليو. وحده المنتخب الفرنسي (1984 و2000) يمكنه اللحاق بهما. ألمانيا (1976، و1992 و2008) والاتحاد السوفياتي (1964 و1972 و1988) هما الأكثر خسارة في المباراة النهائية.

 

ستة هدافين

ستة لاعبين تقاسموا جائزة الهداف في 2012: الروسي ألن دزاغوييف، الكرواتي ماريو ماندجوكيتش، الإيطالي ماريو بالوتيلي، الألماني ماريو غوميز، البرتغالي كريستيانو رونالدو والإسباني فرناندو توريس، لتسجيلهم ثلاثة أهداف.

 

العجوز فاستيتش

بعمر 38 عاما و257 يوما، الكرواتي إيفيتسا فاستيتش هو أكبر مسجّل في كأس أوروبا، من ركلة جزاء ضد بولندا في 2008.

 

العميد كيرالي

عميد كأس أوروبا هو المجري غابور كيرالي مع بنطاله الرمادي الشهير. شارك مع المجر خلال خسارتها ثمن نهائي كأس أوروبا 2016 ضد بلجيكا (صفر-4) عندما كان بعمر 40 عاما و86 يوما.

 

أصغر لاعب

 

أصغر لاعب مشارك في كأس أوروبا كان الهولندي جيترو فيليمس. بعمر 18 عاما و71 يوما، لعب ضد الدنمارك في 2012. الهداف الأصغر هو السويسري يوهان فونلانتين عندما كان بعمر 18 عاما و141 يوما ضد فرنسا في نسخة 2004.

 

فارق خمسة أهداف

أكبر فارق من الأهداف في مباراة واحدة، كان 5-صفر في مباريات فرنسا-بلجيكا والدنمارك-يوغوسلافيا (1984)، السويد-بلغاريا (2004) و6-1 في مباراة هولندا-صربيا (2000).

 

أفضل هجوم لفرنسا

تملك فرنسا ثلاثة من أفضل أربعة خطوط هجوم في تاريخ كأس أوروبا، مع 14 هدفا في 1984 (في 5 مباريات)، 13 هدفا في 2000 (في 6 مباريات) و2016 (في 7 مباريات)، على غرار هولندا 13 هدفا في 2000.

 

لا رباعيات

لا يزال أمام المهاجمين مهمة تسجيل أربعة أهداف في مباراة واحدة. لكن سبعة لاعبين نجحوا بتحقيق ثلاثية. بالإضافة إلى بلاتيني، صاحب ثلاثيتين في 1984، هناك الألمانيان ديتر مولر وكلاوس ألوفس، الهولنديان ماركو فان باستن وباتريك كلايفرت، البرتغالي سيرجيو كونسيساو والإسباني دافيد فيا.

 

ثاني دقيقة

سُجّل أسرع هدف في تاريخ كأس أوروبا بعد دقيقة و7 ثوان وحمل توقيع الروسي ديميتري كيريتشنكو ضد اليونان في 2004.

شارك:
2021-06-23
مباراة 1
19:00
مباراة
مباراة 1
19:00
مباراة
مباراة 1
22:00
مباراة
مباراة 1
22:00
مباراة
مباراة 1
17:00
مباراة
مباراة 1
22:00
ألغيت
مباراة 1
17:30
مباراة
مباراة 1
17:30
مباراة
مباراة 1
18:00
مباراة