الوكرة يعلن رحيل الجزائري محمد بن يطو

تحديثات مباشرة
Off
2024-05-17 00:26
محمد بن يطو يغادر نادي الوكرة القطري (X/alwakrah_sc)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

أعلن نادي الوكرة القطري اليوم الخميس، عن رحيل مهاجمه الجزائري محمد بن يطو بعد خمسة مواسم كاملة قضاها في صفوف النادي، وذلك عقب انتهاء عقده بنهاية موسم الفريق.

ونشر نادي الوكرة عبر حسابه الرسمي في منصة (إكس) للتواصل الاجتماعي صورة للاعب الجزائري وهو يحمل مجسم كأس قطر الذي تُوّج به مؤخرًا بعد الفوز في النهائي على الريان، وعلّق عليها بعبارة: "شكرًا بن يطو".

وانضم صاحب الـ34 عامًا إلى صفوف الوكرة في عام 2019 قادمًا من نادي الفجيرة الإماراتي، بصفقة فاقت قيمتها مليون يورو، ومنذ ذلك الحين، تألق اللاعب الجزائري بشكل لافت مع فريقه، لينجح خلال الموسم الحالي في التتويج بأول ألقابه.

أرقام محمد بن يطو مع الوكرة

لعب محمد بن يطو مع الوكرة 106 مباريات بمختلف المسابقات، منذ التحاقه به في 2019، ونجح في تسجيل 53 هدفًا وتقديم 15 تمريرة حاسمة إلى غاية مباراة السد بمسابقة كأس أمير قطر، محققًا أرقامًا مهمة وتاركًا بصمته بشكل واضح في فريق الجنوب.

وحقق اللاعب الجزائري خلال الموسم الحالي أفضل حصيلة تهديفية شخصية منذ التحاقه ببطولة الدوري القطري، حيث سجل 16 هدفًا في دوري النجوم خلال 22 مباراة شارك بها وقدّم تمريرة حاسمة واحدة، وهو رقم لم يسبق أن حققه خلال المواسم الأربعة الماضية مع الوكرة.

ولم تتحدد وجهة بن يطو المقبلة حتى الآن، رغم ربط اسمه بالانتقال إلى الدوري الجزائري، وبالتحديد إلى نادي شبيبة القبائل من طرف وسائل إعلام جزائرية، لكن موقع "winwin" حصل على تصريح خاص من اللاعب بعد نهائي كأس قطر، فنّد من خلاله تفاوضه مع أي نادٍ في الوقت الحالي. 

وبات محمد بن يطو ثاني لاعب جزائري يغادر ناديه في مسابقة الدوري القطري هذا الموسم، بعد مواطنه بغداد بونجاح، الذي أعلن مغادرته عن السد بنهاية موسم الفريق، دون أن يكشف هو الآخر عن وجهته المستقبلية.

بن يطو سيئ الحظ مع المنتخب الجزائري

لم يكن حظ بن يطو وافرًا برفقة المنتخب الجزائري، إذ لم يسبق له أن شارك في أي مباراة دولية، رغم استدعائه من طرف المدرب السابق، جمال بلماضي خلال معسكر شهر مارس/ آذار 2022، لكنه بقي حبيس دكة الاحتياط في مباراتي الكاميرون ذهابًا وإيابًا بتصفيات مونديال 2022.

ويرجح محللون في الجزائر السبب الرئيس لعدم تحقيق محمد بن يطو مشوارًا دوليًا مع "الخضر" إلى المنافسة الكبيرة على مركز قلب الهجوم خلال الأعوام الماضية، في ظل وجود لاعبين آخرين في صورة بونجاح وإسلام سليماني، اللذين سيطرا على هذا المركز لفترة طويلة.

شارك: