المناطق المحيطة بالملاعب تجسد إرث مونديال قطر 2022

2022-09-23 04:21
استاد البيت المونديالي يحتضن افتتاح مونديال قطر 2022 (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
Source
المصدر
لجنة المشاريع والإرث
+ الخط -

أكد المهندس غانم الكواري، نائب المدير العام للخدمات الفنية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن المناطق المحيطة باستادات مونديال قطر 2022، تمثل إرثاً مستداماً، يمكن مشاهدته عن قرب قبل شهرين من انطلاق منافسات البطولة العالمية.

وقال الكواري في تصريحات صحفية نقلها موقع (qatar2022.qa): "تصميم المناطق المحيطة بالاستادات جاء بعد التعرف عن قرب على احتياجات أفراد المجتمع وأهالي المناطق هناك، هدفنا تمثل في إنشاء مرافق تلبي احتياجات أفراد المجتمع في مناطق الملاعب".

وتابع: "استمعنا إلى آراء سكان المناطق القريبة من الاستادات، وتعرفنا على احتياجاتهم، فهذه المناطق باتت مراكز حيوية تقدم أنشطة تناسب مرتاديها من جميع الأعمار، وهي وجهة مثالية ومتنفس لسكان المناطق المجاورة؛ حيث تزخر بمرافق لممارسة الرياضة، وتناول الأطعمة والمشروبات، والاسترخاء، وقضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء".

وسبق للجنة العليا افتتاح حديقتي استاد الجنوب واستاد البيت على هامش اليوم الرياضي لدولة قطر عام 2020، إلى جانب المنطقة المحيطة باستاد أحمد بن علي، الأمر الذي يلقي الضوء على التزام الدولة بالترويج لأنماط الحياة الصحية، والاهتمام بالصحة واللياقة البدنية لأفراد المجتمع.

وتضم حديقة استاد البيت مقراً لمركز قدرات التنمية، فيما تتميز حديقة استاد الجنوب في مدينة الوكرة بمساحاتها الخضراء ذات المناظر الرائعة، وتضم ملاعب للتنس وكرة السلة، ومرافق للتمارين الرياضية، ومناطق للعب الأطفال، ومسارات للجري وركوب الدراجات.

وقال خالد البوهندي عضو نادي VIVA للجري: "المرافق هنا مثالية للجري وممارسة الرياضة؛ حيث يتوفر لنا كل ما نحتاجه من مسارات وأجهزة ومساحات واسعة، إضافة إلى انتشار المساحات الخضراء من حولنا في كل اتجاه. والإطلالة المبهرة لاستاد البيت الفريد، هي بلا شك تجربة فريدة من نوعها".

يشار إلى أن عدداً من استادات المونديال والمناطق المحيطة بها ستشهد إعادة تطوير بعد انتهاء منافسات كأس العالم في 18 ديسمبر/ كانون الأول، لتوفير مزيد من المرافق المجتمعية، لتشمل وحدات سكنية وإدارية، ومراكز صحية، ومحلات تجارية وغيرها.

شارك: