العرب في المونديال.. المغرب أقوى هجوم والسعودية أضعف دفاع

2022-07-04 07:38
أرشيفية- من مشاركة المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 (Getty)

يوسف العيرجي

الرباط winwin
Source
+ الخط -

تعول كرة القدم العربية على مونديال قطر 2022، لتحقيق إنجازات تاريخية في كأس العالم، بعدما كان التأهل إلى الدور الثاني أقصى ما بلغته، وذلك في 3 مناسبات بالنسخ الماضية، بدايةً مع المنتخب المغربي في مونديال المكسيك 1986، ومروراً بالسعودية في مونديال الولايات المتحدة الأمريكية 1994، وصولاً إلى الجزائر في مونديال البرازيل 2014.

وتشارك 4 منتخبات عربية في المونديال القطري، يتقدمها "العنابي" في المجموعة الأولى مع هولندا والسنغال والإكوادور، ثم السعودية في المجموعة الثالثة رفقة الأرجنتين وبولندا والمكسيك، بينما يوجد منتخب تونس في المجموعة الرابعة إلى جانب فرنسا وأستراليا والدنمارك، بالإضافة للمجموعة السادسة التي تضم المغرب وكرواتيا وبلجيكا وكندا.

وبالعودة إلى أرقام العرب في تاريخ الكأس العالمية، يتصدر "نسور قرطاج" قائمة أقوى الخطوط الهجومية، في حين يُعد الخط الخلفي لـ"الأخضر" السعودي الأضعف.

منتخب المغرب الأقوى هجومياً بين المنتخبات العربية في تاريخ بطولات كأس العالم

يُعد المنتخب المغربي المنتخب العربي الأكثر تسجيلاً للأهداف في المونديال برصيد 14 هدفاً في 5 مشاركات سابقة بالعرس العالمي، استهلها بهدفين في مشاركته الأولى بالمكسيك 1970، وأضاف 3 في 1986 بالمكسيك أيضا، وثنائية في مونديال 1994 بأمريكا، ثم 5 أهداف في فرنسا 1998، بالإضافة لهدفين في النسخة الأخيرة، روسيا 2018.

ويأتي منتخبا تونس والجزائر في المركز الثاني برصيد 13 هدفاً لكلٍّ منهما، وجاءت أهداف "نسور قرطاج" بواقع 3 في مونديال 1978 بالأرجنتين، وهدف وحيد في فرنسا 1998، وهدف وحيد في كوريا الجنوبية واليابان 2002، ثم 3 في ألمانيا 2006، و5 في مونديال روسيا 2018.

وبدأ منتخب الجزائر أهدافه في تاريخ بطولات المونديال بخماسية في مونديال إسبانيا 1982، ثم سجل هدفا في مونديال المكسيك 1986، و7 أهداف في نسخة 2014 بالبرازيل.

ويأتي بعد ذلك المنتخب السعودي بتسجيله 11 هدفاً، 5 منها في 1994 بأمريكا، وهدفان في مونديال فرنسا 1998، وهدفان آخران في مونديال ألمانيا 2006، ومثلهما في مونديال روسيا 2018.

وأحرز منتخب مصر 5 أهداف، منهما هدفان بمونديال إيطاليا 1934، وهدف في النسخة التي احتضنها البلد نفسه عام 1990، بالإضافة لهدفين في 2018 بروسيا. 

وسجل منتخبا الكويت والإمارات 4 أهداف بواقع هدفين لكل منتخب على حِدة، وكانت ثنائية "الأزرق" بإسبانيا 1982، و"الأبيض" في إيطاليا 1990، فيما سجل العراق هدفاً واحداً فقط وكان في مونديال المكسيك 1986، ليتذيل قائمة أقوى خطوط هجوم العرب في كأس العالم. 

السعودية أضعف الخطوط الخلفية في مشاركات العرب بالمونديال

اهتزت شباك المنتخب السعودي في 39 مناسبة خلال 5 مشاركات مونديالية، ليكون بذلك دفاع "الأخضر" الأضعف في تاريخ المنتخبات العربية بالمونديال، علماً أن الأهداف الـ39 بدأت بسداسية في أمريكا 1994، وسباعية في فرنسا 1998، ثم 12 هدفاً في كوريا واليابان 2002، وسبعة أهداف بألمانيا 2006، والعدد ذاته في 2018 بروسيا. 

ويلي منتخب السعودية، منتخب تونس الذي استقبل 25 هدفاً في 5 مشاركات، بواقع هدفين في 1978 بالأرجنتين، و4 في فرنسا 1998، و5 بكوريا واليابان 2002، ثم 6 و 8 أهداف بمونديالي ألمانيا 2006 وروسيا 2018 على الترتيب. 

واستقبل المنتخب المغربي 22 هدفاً في 5 مشاركات، بواقع سداسية في المكسيك 1978، وثنائية في مكسيكو 1986، ثم 5 أهداف في أمريكا 1994 والعدد ذاته في فرنسا 1998، و4 أهداف في المونديال الأخير بروسيا 2018.

ويأتي منتخب الجزائر (4 مشاركات) في القائمة بعد المغرب، باستقباله 19 هدفاً، 5 أهداف منها كانت في إسبانيا 1982، و5 أخرى في المكسيك 1986، بالإضافة لهدفين في مونديال جنوب أفريقيا 2010، و7 أهداف في نسخة 2014 بالبرازيل.

أما المنتخب المصري (3 مشاركات) فاهتزت شباكه في 12 مناسبة، بواقع 4 أهداف في إيطاليا 1934، وثنائية في مونديال إيطاليا عام 1990، ثم 6 أهداف في مونديال روسيا 2018.

واستقبل منتخب الإمارات 11 هدفاً في مشاركته الوحيدة التي كانت في مونديال إيطاليا 1990، ويأتي بعده منتخب الكويت الذي استقبل 6 أهداف في مشاركته الوحيدة التي كانت في إسبانيا 1982، ثم المنتخب العراقي بـ4 أهداف من مشاركة واحدة أيضاً في نسخة 1986 بالمكسيك. 

شارك: