2021-05-04

السيتي يحتفي بمحرز.. رجل المواعيد الكبيرة

مانشستر سيتي يعوّل كثيرا على نجمه الجزائري رياض محرز في مواجهة سان جيرمان (Getty)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
المصدر
winwin

احتفى حساب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي الرسمي باللغة الفرنسية على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، بالنجم الجزائري، رياض محرز، قبل مواجهة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، مساء اليوم الثلاثاء 4 مايو/ أيار، في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا على ملعب الاتحاد، ما يبرز الآمال التي يعقدها النادي على قائد منتخب الجزائر لقيادة النادي السماوي إلى المباراة النهائية.


ونشر السيتي فيديو يظهر فيه أبرز ما قدمه رياض محرز في موقعة الذهاب أمام البياسجي على ملعب حديقة الأمراء، حيث تألق بشكل لافت وكان وراء هدف الفوز عن طريق مخالفة مباشرة صنعت الحدث لأيام في مواقع التواصل الاجتماعي، وانتهت المواجهة بفوز السيتيزن بهدفين لهدف.

 

 

حساب مانشستر سيتي على "تويتر" والذي ظل صامتا وغير مُفعّل لثلاثة أيام بسبب حملة مقاطعة الأندية الإنجليزية لـ"السوشيال ميديا" احتجاجا على العنصرية في كرة القدم، دشن عودته بالاحتفال بنجمه الجزائري، وغرّد معلقا على الفيديو الخاص به، قائلا: "العودة لمباراة محرز أمام البياسجي.. المحارب"، وعنون الفيديو بـ"رياض محرز ضد البياسجي.. لاعب المواعيد الكبيرة".

 

وحظيت تغريدة مان سيتي بتفاعل واسع من قبل أنصار النادي، الذين يتقاسمون نفس القناعة وهي أن محرز يمر بأفضل مرحلة فنية منذ انضمامه للنادي، وهم يعولون عليه بنسبة كبيرة جدا لقيادته إلى المباراة النهائية لأول مرة في تاريخ الفريق.

 


محرز كان قدم مستويات كبيرة في الأدوار الإقصائية من مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بعد مشاركة عادية في دور المجموعات، وكان وراء تجاوز السيتي لعقبتي بوروسيا مونشغلادباخ وبوروسيا دورتموند الألمانيين، بالتسجيل وصناعة الأهداف، قبل أن يهندس الفوز على باريس سان جيرمان في ذهاب الدور نصف النهائي.


وما يبرز تعويل مانشستر سيتي على توّهج نجمه الجزائري لتجاوز عقبة النادي الفرنسي، قيام المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، بإراحته خلال مباراة كريستال بالاس، السبت 1 مايو/ أيار، لحساب الأسبوع الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز.


وأمام محرز تحدي التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة في مشواره، ليكون بذلك الجزائري الثاني في التاريخ الذي يصل إلى هذه المرحلة بعد الأسطورة الحيّة، رابح ماجر، عندما لعب نهائي عام 1987 وتوج به مع بورتو البرتغالي ضد بايرن ميونيخ الألماني بهدفين لهدف، وهدف الشهير بالعقب.

2021-05-13