السوق السوداء تلتهب بسبب تدريبات رونالدو في يورو 2024

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-13 20:23
كريستيانو رونالدو يوقع للجماهير البرتغالية قبل السفر إلى ألمانيا لخوض يورو 2024 (X/Cristiano)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

أدت تدريبات كريستيانو رونالدو في يورو 2024 إلى حدوث نشاط ملحوظ في السوق السوداء تسبب برفع أسعار تذاكر تمارين المنتخب البرتغالي، والحصول على أكبر دخل مالي ممكن.

وحل المنتخب البرتغالي، اليوم الخميس، بألمانيا للمشاركة في كأس أمم أوروبا 2024، والمنتظر أن يخوضها وقائعها ضمن المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات تركيا وجمهورية التشيك وجورجيا.

وكان رونالدو على رأس بعثة منتخب "سيليساو أوروبا" التي حلت بمدينة "مونستر" الألمانية للمشاركة في "يورو" 2024، والتي سيسعى خلالها لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة، ولم لا التتويج باللقب مثلما حدث في نسخة فرنسا 2016!؟

تدريبات رونالدو في يورو 2024 تشعل السوق السوداء

وأفاد موقع "Foot mercato" الفرنسي نقلًا عن موقع "Neue westfallische" الألماني أن التدريبات الأولى المنتظر أن يجريها رونالدو في يورو 2024 برفقة المنتخب البرتغالي، والتي ستجرى، غدًا الجمعة، ستكون مفتوحة أمام الجماهير بمدينة "غوترسلوه".

وقررت اللجنة المنظمة لبطولة "يورو" 2024 منح 6000 ألف تذكرة مجانية للجماهير من أجل مشاهدة تدريبات رونالدو وزملائه، ولكن بعض الأشخاص الذين حصلوا على هذه التذاكر طرحوها للبيع مقابل 100 يورو، بينما قرر البعض الآخر بيعها بقيمة 1000 يورو.

وتلقت اللجنة المنظمة حسب ذات المصدر 50 ألف طلب لحضور تدريبات المنتخب البرتغالي، ولكنها خصصت 6000 تذكرة فقط، ولكن العدد الإجمالي للحضور قد يصل إلى 8 آلاف متفرج -وفقًا لذات المصدر.

ويعتبر رونالدو واحدًا من أبرز النجوم الذين سيشاركون في كأس أمم أوروبا 2024 بألمانيا، ورغم تقدمه في السن، وبلوغه التاسعة والثلاثين، فإن الجماهير البرتغالية تعلّق عليه الآمال لقيادة بلاده نحو تحقيق نتائج كبيرة في الحدث الكروي الكبير.

ويعتبر "الدون" هو الهداف التاريخي لبطولة "اليورو" برصيد 14 هدفًا سجلهم في 5 مشاركات، ويستعد لخوض البطولة للمرة السادسة في مسيرته، وذلك في رقم قياسي سينفرد به وحده.

جدير بالذكر أن "صاروخ ماديرا" خاض مع نادي النصر السعودي 45 مباراة ضمن جميع البطولات موسم 2023-2024، وتمكن من تسجيل 44 هدفًا وتقديم 13 تمريرة حاسمة، وينتظر أن تحظى تدريبات رونالدو في يورو 2024 بصخب جماهيري كبير، إذا قرر الإسباني روبيرتو مارتينيز مدرب المنتخب البرتغالي مواصلة فتحها أمام المشجعين ووسائل الإعلام.

شارك: