الدوري الإنجليزي على الأبواب.. هل يتوقف قطار مانشستر سيتي؟

2022-08-02 18:11
أرشيفية- من احتفال مانشستر سيتي بحصد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2021-22 (Getty)

محمد حمدي

الفريق التحريري
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يترقب عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم انطلاق الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليغ" في الموسم الجديد 2022-23، وذلك بمواجهة كريستال بالاس مع ضيفه أرسنال، يوم الجمعة 5 أغسطس/ آب الجاري.

وتعودت جماهير الساحرة المستديرة على مشاهدة مباريات ممتعة في المسابقة الإنجليزية العريقة، والتي تأسست في عام 1992 باسم الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد أن قررت أندية الدرجة الأولى الانفصال عن الدوري الإنجليزي الأصلي الذي انطلق في عام 1888.

ويستحوذ الدوري الإنجليزي الممتاز دائمًا على أكبر عدد من المشاهدين حول العالم، وفقًا لمراقبين، ويراه الكثيرون أنه المسابقة الأفضل على هذا الكوكب؛ حيث تحضر الإثارة الكروية دائمًا، ويكون التنافس محمومًا بين أكبر الأندية، مع وجود أفضل نجوم كرة القدم.

ومنذ انطلاق الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليغ" عام 1992، شارك في المسابقة 49 ناديًا حتى الآن، إلا أن 7 فرق فقط استطاعت حصد اللقب ومعانقة كأس البطولة، وهي أندية مانشستر يونايتد، وتشيلسي، وأرسنال، ومانشستر سيتي، وبلاكبيرن روفرز، وليستر سيتي، وليفربول.

مانشستر سيتي وهدف الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي

خلال الموسم الماضي (2021-22)، كان الصراع محتدمًا بين مانشستر سيتي وليفربول من أجل التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد استمر هذا التنافس حتى الأمتار الأخيرة، قبل أن يحسمه السيتي لصالحه بفارق نقطة واحدة عن "الريدز"، ويقتنص اللقب الذي بدا مُتجهًا إلى ملعب "أنفيلد" معقل ليفربول.

وقلبت كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا الطاولة على أستون فيلا في الجولة 38 (الأخيرة)، وتمكن الفريق من العودة في النتيجة والفوز (3-2) بعد التأخر بهدفين، ليحصد "المواطنون" لقبهم الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال آخر 5 سنوات.

وحقق مانشستر سيتي لقب الدوري الإنجليزي 8 مرات في تاريخه، منها 6 مرات في النسخة الحديثة "بريميرليغ"، ويسعى الفريق بكل تأكيد للحفاظ على تفوقه واعتلاء عرش المسابقة خلال الموسم الجديد 2022-23، لكنه لن يجد الأمر يسيرًا مع قوة باقي المُنافسين، حسب ما يجزم به خبراء.

وأبرم "السيتيزنس" عددًا من الصفقات خلال الميركاتو الصيفي 2022، أبرزها انضمام الهداف النرويجي إيرلينغ هالاند، وسيكون مانشستر سيتي مُطالبًا بالتركيز في كل المباريات وبذل المزيد من الجهود؛ حتى يستطيع الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي للعام الثاني على التوالي، وفقًا لمحللين.

ليفربول جاهز.. وتشيلسي ومانشستر يونايتد وأرسنال وتوتنهام في الصورة

شهدت السنوات الأخيرة منافسة قوية بين مانشستر سيتي وليفربول للظفر بلقب البريميرليغ، وكان "الليفر" دائمًا هو الفريق الأخطر على السيتي، وذلك منذ حضور المدرب الألماني، يورغن كلوب، لفريق الميرسيسايد في عام 2015.

واستطاع ليفربول أن يكون الفريق الوحيد الذي حرم السيتي من لقب الدوري الإنجليزي خلال الأعوام الخمسة الماضية، بعد حصوله على اللقب في موسم 2019-20، كما أنه كان المنافس المباشر على البطولة في نسختين أخريين، محققًا الوصافة موسمي 2018-19 و2021-22.

واستعد ليفربول بصورة لافتة لانطلاق الموسم الجديد 2022-23، وقام بصفقات وصفها متابعون بـ"الجيدة"؛ مثل صفقة انتداب المهاجم الأوروغوياني داروين نونيز، كما استطاع النادي تجديد عقد نجمه المصري محمد صلاح، وحسب آراء تحليلية، فإن قوة "الريدز" صارت أكبر رغم مغادرة الجناح السنغالي ساديو ماني.

وبالتأكيد، سيكون ليفربول هو المنافس الأشرس للسيتي على لقب البريميرليغ القادم، حسب محللين، وقد أعطى الفريق دلالة على مدى جاهزيته لضربة البداية، وتغلب (3-1) على غريمه مانشستر سيتي في درع الاتحاد الإنجليزي يوم 30 يوليو/ تموز الماضي، علمًا بأن النادي يمتلك 19 بطولة في الدوري، جاءت واحدة منها فقط في عصر الدوري الممتاز.

وهناك أندية أخرى يُنتظر أن تنافس بقوة على لقب البريميرليغ خلال الموسم المقبل، أبرزها تشيلسي الذي حصل على المركز الثالث مرتين خلال آخر 4 أعوام، ويقوده فنيًا الألماني توماس توخيل، الذي تُوج معه الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم قبل الماضي (2020-21).

وتمكن تشيلسي في سوق الانتقالات الصيفية 2022 من إبرام بعض الصفقات المميزة، حسب متابعين، وذلك باستقدام الجناح الدولي الإنجليزي رحيم ستيرلينغ من مانشستر سيتي، وقلب الدفاع السنغالي كاليدو كوليبالي من نابولي الإيطالي، ليؤكد النادي عزمه على المنافسة القوية على لقب الدوري الإنجليزي بالموسم الجديد، وفقا لخبراء.

وإحصائيا، تُوج تشيلسي بلقب الدوري الإنجليزي 6 مرات، 5 منها في عصر الدوري الممتاز.

كذلك، فإن مانشستر يونايتد يتطلع للعودة من جديد إلى منصة التتويج في الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي غاب عنها منذ موسم 2012-13، علمًا بأن اليونايتد هو الفريق صاحب الحصيلة الكبرى من الألقاب في المسابقة الإنجليزية؛ بواقع 20 لقبًا، منها 13 لقبًا في البريميرليغ.

وحقق "الشياطين الحمر" الوصافة مرتين خلال آخر 5 أعوام في الدوري الإنجليزي؛ موسمي 2017-18 و2020-21، كما حصد المركز الثالث في موسم 2019-20، وتطمح جماهير مانشستر يونايتد مع مدرب الفريق الجديد، الهولندي إريك تين هاغ، إلى الفوز باللقب المحلي هذا الموسم، حسب ما يجزم به مراقبون.

وسيحاول العملاق اللندني أرسنال استعادة كبريائه من جديد في الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي حصد لقبه من قبل في 3 مناسبات، ويُعد أرسنال ثالث أكثر فريق حقق الدوري الإنجليزي بشكل عام حيث يمتلك في البطولة 13 لقبًا، ويقود الفريق فنيًا الإسباني ميكيل أرتيتا، ومن أهم صفقاته الصيفية في عام 2022 استقدام البرازيلي غابرييل جيسوس من مانشستر سيتي، وفقًا لمتابعين.

أرسنال صنع تاريخه في البريميرليغ مع المدرب الفرنسي أرسين فينغر

كما يتوقع العديد من المحللين أن يكون توتنهام منافسًا شرسًا في الدوري الإنجليزي الممتاز بالموسم الجديد، مع المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، الذي تولى المهمة في العام الماضي (2021) وقدم عروضًا رائعة، وأنهى الموسم في المركز الرابع، ليضمن التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وخلال هذا الصيف 2022، أتم النادي اللندني العديد من الصفقات اللافتة، على غرار صفقة التعاقد مع الجناح البرازيلي ريتشارليسون، قادمًا من إيفرتون.

صراع مُنتظر في الدوري الإنجليزي الممتاز على المقاعد الأوروبية

بعيدًا عن صراع اللقب، سيكون التأهل إلى إحدى البطولات الأوروبية هدفًا للعديد من الفرق خلال الموسم الجديد من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، التي سيقتنص فيها أصحاب المراكز الأربعة الأولى البطاقات المؤهلة إلى دوري الأبطال، وستكون بطاقتا التأهل إلى الدوري الأوروبي من نصيب صاحبي المركزين الخامس والسادس، بينما يتأهل صاحب المركز السابع إلى دوري المؤتمر الأوروبي.

ويُنتظر أن تواصل فرق وست هام وليستر سيتي ووولفرهامبتون منافستها القوية على التأهل إلى البطولات الأوروبية في الموسم الجديد، كما حدث في الفترات السابقة، وستكون هذه الفرق مصدر تهديد للسداسي الكبير (مانشستر سيتي، ليفربول، مانشستر يونايتد، تشيلسي، وأرسنال، وتوتنهام) في المنافسة على المقاعد الأوروبية، وفقا لخبراء، كما يتوقع مراقبون أن يقدم نيوكاسل، المُدجج بالصفقات والموارد، موسمًا ينافس خلاله على مقعد مؤهل للمشاركة القارية.

أندية تخشى من شبح الهبوط في الدوري الإنجليزي الممتاز

لن يكون صراع الهروب من الهبوط أقل سخونة من المنافسة على حسم لقب الدوري الإنجليزي في الموسم الجديد، وستبحث العديد من الفرق عن تأمين مكانها في البطولة العريقة، حسب متابعين.

ومن الفرق المُرشحة "جماهيريًّا" للوجود في منطقة الهبوط خلال الموسم الجديد، بورنموث العائد من جديد إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، ويُعد تاريخ الفريق في الهبوط مباشرة في الموسم التالي للصعود من الدرجة الأدنى، وعدم إبرام النادي صفقات قوية هذا الصيف، من العوامل التي تدفع جماهير بورنموث للخوف من هبوط سريع إلى دوري البطولة الإنجليزية "تشامبيونشيب".

كذلك، سيجد فولهام ونوتينغهام فورست، العائدان إلى البريميرليغ هذا العام، متاعب في النجاة من الهبوط خلال الموسم الجديد، بالإضافة إلى فرق ليدز يونايتد وساوثهامبتون وإيفرتون، التي عاشت خطر الهبوط في الموسم الماضي، وتمكنت من النجاة بصعوبة، حسب ما أفاد به خبراء.

شارك: