2021-01-18

إيرلينغ هالاند.. عام "ذهبي" في دورتموند

الصورة
المهاجم النرويجي إيرلينغ هالاند عاش عاما استثنائيا في بداية مشواره مع بوروسيا دورتموند الألماني (Getty)

أحمد عبد الله

الفريق التحريري
المصدر
WinWin

عام كامل انقضى على خوض المهاجم النرويجي إيرلينغ هالاند مباراته الأولى بقميص بوروسيا دورتموند الألماني، عقب انتقاله في صفقة، يمكن نعتها من بين الأفضل منذ بداية الألفية الجديدة، قادما من نادي ريد بول سالزبورغ النمساوي، مقابل 20 مليون يورو.


بدا هالاند موهبة فذة خلال 12 شهرا قضاها لاعبا في سالزبروغ؛ إذ تمكن من تسجيل 29 هدفا وصناعة 7 أخرى خلال 27 مباراة، وقد أكد امتلاكه مقومات استثنائية، مع إحرازه 8 أهداف وصناعته آخر في 6 مباريات فقط بدوري أبطال أوروبا، وهنا غدا مطمعا للكثير من أندية النخبة بالقارة العجوز.

لكن اختيار هالاند وقع على بوروسيا دورتموند، ذائع الصيت بطريقة إعداده للاعبين صغار السن وعدم تعنت إدارته مع العروض المُقدمة لنجومه في سوق الانتقالات، ليقرر الالتحاق بقلعة "أسود الفيستيفال"، وقد تلقى الدعوة من جانب مدرب الفريق وقتها، السويسري لوسيان فافر، ليكون بديلا في التشكيلة المنوط بها مواجهة أوغسبورغ، ببطولة دوري الدرجة الأولى الألماني.


الأول في كل شيء


شاهد هالاند دورتموند وهو متأخر بهدف لثلاثة في ملعب أوغسبورغ "دبليو دبليو كيه أرينا"، ليقحمه فافر بديلا عن الظهير الأيمن لوكاس بيتشيك، وخلال 34 دقيقة فقط، تمكن الصغير صاحب الـ 19 عاما من تسجيل ثلاثة أهداف "هاتريك"، ليمضي النجم الأول في "سيغنال إيدونا بارك" بين ليلةٍ واحدة وضحاها.


وفي المباراة الثانية، شارك هالاند بديلا لمدة 25 دقيقة، ومع ذلك سجل هدفين، ليصبح أول لاعب يحرز 5 أهداف في مباراتيه الأوليين ببطولة الدوري الألماني، بعدما أصبح أول لاعب "بديل" يُسجل ثلاثة أهداف في مباراته الأولى بالمسابقة المحلية.


وفي المباراة الثالثة، سجل هدفين آخرين، وأصبح أول لاعب يُسجل 7 أهداف في مبارياته الثلاث الأولى بالدوري الألماني. بداية أكدت لإدارة دورتموند، التنفيذية بقيادة هانز-يواكيم فاتسكه والرياضية بقيادة مايكل زورك، أنها أجادت في الاختيار، وأن عالم الكرة سيكون بوسعه استقبال أعوام طويلة قادمة من وابل أهداف، تحمل اسم هالاند.


أنهى هالاند الموسم الماضي للدوري الألماني في المركز السادس بقائمة الهدافين، برصيد 13 هدفا ليس بينها أي ركلة جزاء، وقد بدأ الموسم الجديد بتسجيله 12 هدفا، بإجمالي 25 هدفا في أول 25 مباراة خاضها بمنافسات البوندسليغا، وهو رقم قياسي في تاريخ البطولة، حسب إحصائية أوردها الموقع الإلكتروني ليومية "ماركا" الإسبانية.


تألق لافت في أوروبا


رفقة سالزبورغ سجل هالاند 8 أهداف بمسابقة دوري أبطال أوروبا، وقد أضاف ذات الرصيد بصحبة دورتموند، مع تسجيله أول هدفين في باكورة مبارياته القارية مع "الجراد الأصفر"، فقد قاد الفرق لتحقيق الفوز (2-1) على باريس سان جيرمان الفرنسي، بذهاب الدور ثمن النهائي للبطولة موسم 2019-20.


وبات هالاند أصغر لاعب يُسجل 10 أهداف و15 هدفا في تاريخ دوري أبطال أوروبا، مع امتلاكه معدل تسجيل هدف واحد كل 56 دقيقة، وهو المُعدل الأفضل على الإطلاق بين كافة من سجلوا 10 أهداف على الأقل بالبطولة الأكثر قوة على صعيد الأندية.


التتويج بلقب


وأصبح هالاند أول لاعب في تشكيلة بوروسيا دورتموند ينجح في هز الشباك ببطولات الدوري الألماني، وكأس الاتحاد الألماني وكأس السوبر الألمانية ودوري أبطال أوروبا، وإن افتقد لذة التتويج بالألقاب الجماعية مع الفريق المطل جغرافيا على نهر الرور الشهير.


لكن هالاند كان قادرا على الاحتفال بلقب فردي نفيس، مع تتويجه بجائزة الحذاء الذهبي، كأفضل لاعب شاب في العالم عن عام 2020، عامه الأول في دورتموند.


إلى أين؟


يرتبط هالاند إعلاميا بفرضية الانتقال إلى مجموعة من أبرز وأعتى الأندية في قارة أوروبا.. الجميع صار يُمني نفسه بالحصول على توقيع الشاب النرويجي، وإن ظل الأخير سيد قراره.


في إنجلترا يبرز اسما مانشستر يونايتد بقيادة مدربه النرويجي أولى غونار سولشاير، وليفربول، كما راجت أحاديث عن رغبة تشيلسي في استقدام الهداف صاحب الـ 20 ربيعا. وفي إسبانيا، هناك ريال مدريد وبرشلونة يراقبان عن كثب آخر المُستجدات. وفي إيطاليا، يوفنتوس.. وفي فرنسا، باريس سان جيرمان، فالجميع يخطب ود هالاند، بعد عامه الأول في دورتموند.. يا له من عام!

دلالات
الكرة الأوروبية
ذكرى
2021-02-25