أزمة جديدة في أروقة المنتخب البرتغالي بطلها جواو كانسيلو

2022-12-09 14:11
جواو كانسيلو يخلق أزمة جديدة في صفوف المنتخب البرتغالي (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

يعيش المنتخب البرتغالي أزمة جديدة بسبب جلوس لاعبه جواو كانسيلو على دكة البدلاء في المباراة الماضية أمام سويسرا، ضمن منافسات ثمن نهائي مونديال قطر 2022، وذلك بعد انتهاء أزمة كريستيانو رونالدو الذي عاد إلى التدريبات ونفى صحة الأنباء عن عزمه مغادرة معسكر البرتغال عقب جلوسه بديلاً في المباراة ذاتها.

ورصدت عدسات الكاميرا حالة من الغضب الكبير الذي سيطر على كانسيلو، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي وجد نفسه بديلاً إلى جانب كريستيانو رونالدو في مواجهة سويسرا التي انتهت لصالح البرتغاليين 6-1.

وفضل فرناندو سانتوس، مدرب البرتغال، الاعتماد بشكل مفاجئ على رافائيل غوريرو مدافع بوروسيا دورتموند الألماني، بصورة أساسية أمام سويسرا على حساب جواو كانسيلو، الذي بدا ساخطاً بصورة كبيرة بفعل هذا القرار.

وحسب ما أورده موقع "corrieredellosport"، فإن قرار المدرب سانتوس القاضي باستبعاد كانسيلو بعد مشاركته أساسياً في 3 مباريات في دور المجموعات بالمونديال، أثار حالة من الجدل في أروقة المنتخب البرتغالي، رغم تقديم غوريرو أداءً مثالياً في المواجهة إلى جانب تسجيله هدفاً.

ورفض كانسيلو البالغ من العمر 28 عاماً، التفاعل مع هدف البرتغال الأول في مرمى سويسرا والذي جاء بأقدام جونكالو راموس، حيث ظل ثابتاً وهادئاً على مقاعد البدلاء الأمر الذي أغضب الجماهير البرتغالية بصورة كبيرة.

وبخلاف زملائه الذين ركضوا من أجل الاحتفال بالهدف، بدت مشاعر كانسيلو أكثر بروداً، إلى جانب إظهاره مشاعر أخرى ساخرة في بعض الأحيان، الأمر الذي دفع الكثيرين للمطالبة بعدم منحه فرصة اللعب مع المنتخب البرتغالي مجدداً في مونديال قطر.

جدير بالذكر أن المنتخب البرتغالي يواجه منتخب المغرب غداً السبت في ربع نهائي مونديال قطر 2022، بعدما نجح "أسود الأطلس" في إقصاء إسبانيا بركلات الترجيح 3-0 عقب التعادل 0-0 في الوقتين الأصلي والإضافي.

شارك: