2021-06-04

أرقام قد يحطمها رونالدو في يورو 2020

أرشيفية- كريستيانو رونالدو يأمل في قيادة البرتغال للقبها الثاني تواليا بنهائيات كأس الأمم الأوروبية (Getty)
المصدر
winwin وكالات

يتأهب البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، لقيادة بلاده في النسخة الـ 16 من نهائيات كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، والمُزمع إقامتها خلال الفترة بين 11 يونيو/ حزيران الجاري و11 يوليو/ تموز المقبل.


ويملك رونالدو مجموعة من الأرقام القياسية المُسجلة باسمه في صفحات البطولة القارية؛ إذ يُعد "صاروخ ماديرا"، كما يُلقب، اللاعب الأكثر خوضا للمباريات في تاريخ اليورو (21 مباراة)، واللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف بما يشمل تصفيات التأهل إلى النهائيات الأوروبية (40 هدفا)، وهو اللاعب الوحيد الذي سجل هدفا واحدا على الأقل في 4 نسخ مختلفة من المسابقة، والوحيد الذي سجل 3 أهداف أو أكثر في نسختين مختلفتين.


وقاد رونالدو منتخب بلاده للتتويج بكأس الأمم الأوروبية في نسختها الأخيرة "فرنسا 2016"، وحسب الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، فإن الهداف صاحب الـ 36 عاما يملك حظوظا وافرة لتحطيم أرقام قياسية أخرى في النسخة الجديدة، والمُقرر خوضها في 11 مدينة أوروبية؛ كإجراء احتفالي بمرور 60 عاما على تاريخ تدشين البطولة.


اللاعب الأكثر خوضا للنهائيات


يتساوى رونالدو مع 16 لاعبا آخر (على رأسهم الأسطورة الألمانية لوتار ماتيوس والحارس الدنماركي المعتزل بيتر شمايكل) في مرات الظهور بنهائيات كأس الأمم الأوروبية (4)، وسيصبح النجم البرتغالي هو اللاعب الأكثر خوضا للنهائيات الأوروبية (5) مع مشاركته المُنتظرة في يورو 2020.


اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف في النهائيات


سجل رونالدو 3 أهداف في النسخة الـ 15 من نهائيات كأس الأمم الأوروبية "فرنسا 2016"، ليعادل مجموع أهداف النجم الفرنسي المعتزل ميشيل بلاتيني، كأكثر لاعب سجل أهدافا في تاريخ البطولة (9)، مع تفوق الثنائي بهدفين على حصيلة الإنجليزي آلان شيرر.


ويظل رونالدو في حاجة لتسجيل هدف واحد لتجاوز بلاتيني، وفرض نفسه كهداف تاريخي للنهائيات الأوروبية.


الأكثر ظهورا في كأس أمم أوروبا (النهائيات والتصفيات معا)


يحتل رونالدو المركز الثاني على لائحة اللاعبين الأكثر خوضا للمباريات في تاريخ كأس الأمم الأوروبية، بما يشمل التصفيات المؤهلة، مع خوضه 56 مباراة، مُتخلفا بمباراتين فقط عن الرقم القياسي، والمُدون باسم حارس المرمى الإيطالي جانلويجي بوفون.


وسيتجاوز رونالدو رقم بوفون حال شارك في المباريات الثلاث للبرتغال بمرحلة المجموعات، ضد المجر (15 يونيو) وألمانيا (19 يونيو) وفرنسا (23 يونيو) على الترتيب.


اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف في مباراة واحدة


فقط 7 لاعبين تمكنوا من تسجيل ثلاثة أهداف "هاتريك" في مباراة واحدة على مدار تاريخ نهائيات كأس الأمم الأوروبية، في قائمة تخلو بشكل مفاجئ من اسم رونالدو.


ويحتاج رونالدو لتسجيل 4 أهداف في مباراة واحدة للانقضاض على الرقم القياسي، وهو أمر صعب، لكنه ليس مستحيلا أمام لاعب سبق أن فعل ذلك "دوليا" في مناسبتين.


أكبر لاعب يسجل في نهائي اليورو


سيكون رونالدو في عمر 36 عاما و156 يوما مع إقامة المباراة النهائية لليورو بتاريخ 11 يوليو المقبل، وحال تمكن الهداف التاريخي لريال مدريد الإسباني من قيادة بلاده للتأهل إلى النهائي وتسجيل هدف في المشهد الختامي، فإنه سيصبح أكبر لاعب يسجل في نهائي البطولة.


ولا يزال الألماني بيرند هولسنباين هو اللاعب الوحيد الذي سجل هدفا في نهائي اليورو وعمره يتجاوزه حاجز الـ 30 عاما، وقد كان ذلك في المباراة النهائية لنسخة 1976، حيث خسرت ألمانيا الغربية بركلات الترجيح أمام تشيكو سلوفاكيا.


قائد مُتوج في مناسبتين


قاد رونالدو منتخب البرتغال للظفر بالكأس القارية عام 2016، وسيصبح ثاني لاعب يحمل الشارة ويقود بلاده للفوز بالبطولة في مناسبتين مختلفتين، بعد إيكر كاسياس، والذي تمكن من رفع الكأس كقائد لإسبانيا عامي 2008 و2012.

شارك:
2021-06-23
مباراة 1
19:00
مباراة
مباراة 1
19:00
مباراة
مباراة 1
22:00
مباراة
مباراة 1
22:00
مباراة
مباراة 1
17:00
مباراة
مباراة 1
22:00
ألغيت
مباراة 1
17:30
مباراة
مباراة 1
17:30
مباراة
مباراة 1
18:00
مباراة