أبرزهم زيدان.. 5 أساطير اعتزلوا بقميص ريال مدريد قبل كروس

تحديثات مباشرة
Off
2024-05-21 22:04
زين الدين زيدان خلال آخر مبارياته مع ريال مدريد عام 2006 (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

انضم الألماني توني كروس (34 عامًا) لاعب وسط ريال مدريد إلى قائمة قصيرة من النجوم التاريخيين، الذين اعتزلوا بقميص النادي الملكي، حيث مُنذ بداية الألفية الجديدة لم ينجح الكثير من النجوم في تعليق حذائهم أمام جماهير "سانتياغو برنابيو".

وهُناك العديد من اللاعبين الذي كتبوا أسماءهم في تاريخ ريال مدريد، واعتبرت الجماهير ووسائل الإعلام بمثابة أساطير النادي، ولكن لم يكتب لهم الاستمرار مع الملكي حتى الفصل الأخير في مسيرتهم، وأبرزهم كريستيانو رونالدو الذي لا يزال يواصل مسيرته مع النصر السعودي، وقبله لعب مع يوفنتوس ومانشستر يونايتد.

وبجانب رونالدو، فيوجد مارسيلو الذي يلعب مع فلومينيسي البرازيلي وهو أكثر لاعبٍ تتويجًا بالألقاب في تاريخ الملكي إلى جانب كريم بنزيما، ولوكا مودريتش وناتشو بـ25 لقبًا لكل منهما.

وليس هؤلاء فقط، بل يوجد أيضًا الويلزي غاريث بيل الذي حقق 18 لقبًا وسجل ما يزيد عن الـ 100 هدف، والظهير البرازيلي روبرتو كارلوس بجانب النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام، فضلًا عن الظاهرة رونالدو نازاريو وراؤول غونزاليس وغوتي هيرنانديز أحد القادة التاريخيين للفريق، وإيكر كاسياس، كلهم نجوم وأساطير للميرينغي لم يتمكنوا من الاعتزال بقميص ريال مدريد.

وبغض النظر عن الأسباب المختلفة التي جعلت العديد من النجوم لا يعتزلوا بقميص ريال مدريد بين إعطاء إدارة النادي الأولوية للنجاح على المدى القصير، ما جعل من الصعب على المحاربين القدامى الاحتفاظ بمكانهم في الفريق، يستعرض "winwin" في الأسطر التالية؛ أبرز 5 أساطير اعتزلوا بقميص الميرينغي.

زين الدين زيدان آخر المُعتزلين بقميص ريال مدريد

المدرب السابق للميرينغي زين الدين زيدان، كان أحد أبرز أساطير النادي الملكي، حيث اعتزل بقميص الميرينغي بعد 5 سنوات قضاها برفقة الفريق الأول، وخاض نجم الوسط الفرنسي السابق 225 مباراة بقميص ريال مدريد في مختلف المسابقات، سجل خلالها 49 هدفًا، وحقق 6 ألقاب.

وكانت آخر مباراة له مع لوس بلانكوس في 7 مايو/ أيار 2006، ضد فياريال، حيث كان أعلن في أبريل/ نيسان من العام نفسه، أنه لن يواصل مسيرته بعد نهائيات كأس العالم 2006، على غرار ما فعله توني كروس، والذي لن يمارس كرة القدم مرة أخرى بعد نهائيات أمم أوروبا 2024.

طوال المباراة، وخاصة بعد استبداله في اللحظات الأخيرة، تلقى زيدان تصفيقًا حارًا من الجمهور، ولم يتمالك زيزو دموعه وهو يُغادر ملعب "سانتياغو برنابيو".

بودو إليغنر

حارس المرمى الفائز بلقب كأس العالم 1990 برفقة منتخب ألمانيا، بودو إليغنر قضى 5 سنوات أيضًا داخل ريال مدريد، وخاض مع النادي الملكي 119 مباراة بمُختلف المُسابقات.

وأسهم في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا ضد يوفنتوس موسم 1997-98، كما تُوّج بلقب دوري الأبطال في موسم 1999-2000، ورفع لقب الدوري الإسباني في مناسبتين، وتلقت شباكه 142 هدفًا في الـ119 مباراة وحافظ على نظافة شباكه في 34 لقاء.

باكو خينتو

يعتبر باكو خينتو أحد رموز الجيل الذهبي للنادي الملكي في فترة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وهو أكثر اللاعبين فوزًا بلقب دوري أبطال أوروبا بواقع 6 ألقاب، جميعها مع الفريق المدريدي.

وانضم خينتو إلى ريال مدريد في عام 1953، واستمر معه حتى نهاية مسيرته في 1971، وخلال تلك الفترة لعب 606 مباريات مع النادي الملكي، سجل خلالها المهاجم الإسباني الراحل 178 هدفًا، وحقق 24 لقبًا.

فيرينتس بوشكاش

ترك فيرينتس بوشكاش بصمة خالدة في ريال مدريد، وقد سحر جماهير الفريق الأبيض بأسلوبه، ومُبارياته المتميزة على أرض الملعب، وقد حطم بوشكاش جميع الأرقام القياسية السابقة، وفي ريال مدريد يُنظر إليه أنه واحد من أعظم المهاجمين الذين وطأت قدمهم "سانتياغو برنابيو".

وكان بوشكاش قد وفد إلى ريال مدريد في 1958، واستمر حتى اعتزاله في عام 1966، وخلال 8 مواسم مع الفريق شارك في 367 مباراة وسجل 380 هدفًا وحقق 10 ألقاب، بينهم 6 بطولات في دوري أبطال أوروبا.

مانويل سانشيز

طوال مسيرته، لم يعرف المدافع الإسباني مانويل سانشيز إلا قميص ريال مدريد، بدءًا من فريق كاستيا حتى 1983 ووصولًا للاعتزال بقميص الفريق الأول عام 2001.

قائد ريال مدريد المعتزل بعمر 36 عامًا خاض 710 مباراة رسمية في جميع المسابقات سجل خلالها 40 هدفًا، وخلال تلك الحقبة الزمنية تُوّج بـ19 لقبًا، بينها ثمانية ألقاب دوري إسباني، ولقبان في دوري أبطال أوروبا ومثلهما في الدوري الأوروبي فضلًا عن 5 ألقاب في كأس السوبر الإسباني.

وهناك لاعبون بارزون أيضًا، اعتزلوا بقميص ريال مدريد، على غرار إيدين هازارد، وخوسيه سانتاماريا، أمانيكو، غويو بينتو، فيسينتي ديل بوسكي، بالإضافة إلى ميغيل أنخيل، وخورخي فالدانو، وأنطونيو كاماتشو.

شارك: