قطر تنافس ألمانيا وإسبانيا على استضافة مونديال تنس الطاولة

2022-09-04 22:31
أرشيفية- من إحدى مباريات فردي الرجال ببطولة كأس العالم لتنس الطاولة عام 2021 في سنغافورة (Getty)
Source
المصدر
QNA
+ الخط -

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وإيطاليا والإمارات الانسحاب من سباق استضافة منافسات بطولة كأس العالم لتنس الطاولة عام 2025، ليقتصر التنافس بين قطر وإسبانيا وألمانيا فقط.

وستواصل لجنة التفتيش بالاتحاد الدولي لكرة الطاولة زيارة الدول المتقدِّمة للتنظيم؛ للوقوف على جاهزية الصالات والفنادق والبنية التحتية.

وسيقوم الاتحاد الدولي للعبة بإعلان الدولة الفائزة بشرف تنظيم بطولة العالم على هامش اجتماع جمعيته العمومية القادمة، والمُقررة إقامتها في العاصمة الأردنية عمّان، يومَي 10 و11 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وكان الاتحاد القطري للعبة تنس الطاولة تقدَّم رسميًّا بملف الترشح لاستضافة منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة 2025، خلال شهر يوليو/ تموز الماضي، وتأمل قطر في استضافة البطولة للمرة الثانية في تاريخها، بعد استضافتها نسخة عام 2004، التي حققت نجاحات كبيرة للغاية من الناحية الفنية والتنظيمية.

وبخلاف قطر، وعلى مدار تاريخ بطولات العالم، لم تستضف أي دولة عربية البطولة سوى مصر قبل 83 عامًا، وبالتحديد في عام 1939.

وسيكون التنافس على أشده لاستضافة هذه النسخة التي ستكون استثنائيةً، كونها البطولة الأخيرة قبل الاحتفالية الضخمة التي سيُنظّمها الاتحاد الدولي للعبة في عام 2026، بالعاصمة البريطانية لندن، احتفالًا بمرور 100 عامٍ على تأسيسه.

وأكد رئيس الاتحادات القطري والعربي والآسيوي، والنائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، خليل المهندي، أن جميع الدول المتقدِّمة للاستضافة لها تاريخ كبير في عالم كرة الطاولة والرياضة بشكل عام، معترفًا بصعوبة المنافسة من أجل الاستضافة.

وقال المهندي في تصريح صحفي: "ثقتنا كبيرة في أنفسنا، ونعوّل على الخدمات التي قدّمناها لعالم كرة الطاولة العالمية، ونَعِد الجميع بأنّ ملفنا المميز سيصنع الفارق، حيث يشتمل على صورة مميزة لقطر الحديثة من مطار ومترو وصالات وفنادق وبنية تحتية على أعلى مستوى".

وكانت قطر قد استضافت خمسة أحداث كبرى لكرة الطاولة العالمية على مدار شهر مارس/ آذار الماضي، كدليلٍ واضحٍ على الثقة التي يحظى بها الاتحاد القطري لكرة الطاولة لدى الاتحاد الدولي للعبة، بالإضافة إلى تراكم الخبرات لدى الكوادر الإدارية القطرية، التي تتميز بالاحترافية اللازمة والقدرة على إنجاح كُبرى الفعاليات العالمية.

شارك: