2021-03-01

فيديو..وزيرة الرياضة اللبنانية: ندعم العودة الآمنة للرياضيين

وزيرة الرياضة اللبنانية فارتينيه أوهانيان تتحدث لـwinwin عن واقع الرياضة في زمن جائحة كورونا (winwin)

ربيع أبو شقرا

بيروت winwin
المصدر
winwin

اعتبرت وزيرة الشباب والرياضة في لبنان فارتينيه أوهانيان في حديث حصري لموقع winwin أن الوزارة مستمرة في دعم العودة التدريجية والآمنة للنشاط الرياضي في لبنان الذي تضرر نتيجة للإغلاق العام وفقا لخطة واستراتيجية موحدة.

 

وتحول مكتب الوزيرة إلى خلية نحل إثر وضع النشاط الرياضي في آخر مراحل الفتح التدريجي للبلاد، وأصرت على ضرورة الإصغاء لصوت الاتحادات الرياضية بعد قرار صادر عن اللجنة العلمية المشرفة على ملف كورونا لم يراع خصوصية الحركة الرياضية.

وشرحت أوهانيان كيف تمكنت الوزارة من إحداث خرق في جدار الأزمة التي يمر بها قطاع الشباب على أمل الاستمرار في مرحلة ثانية تسهم أكثر في تقريب مواعيد عودة الأنشطة لجميع الفئات.

 

إنجازات في الزمن الصعب

 

الوزيرة اللبنانية علقت على صورة الرامية العالمية راي باسيل وهي تتدرب في مرآب بالقول إنها تمثل إرادة الحياة، وشددت على أهمية دعم من لديهم استحقاقات خارجية عبر منحهم الاستثناء معتبرة أن القطاع الرياضي يحقق إنجازات في الزمن الصعب.

 

واعتبرت أوهانيان أن الرياضة تعاني قبل الثورة وأن الوضع أصبح أصعب مع الأزمة الاقتصادية وجائحة كورونا، وقالت إن هم الوزارة هو الحد من هجرة أفراد الحركة الرياضية وأكدت أن المسؤولية جماعية .

 

ليتنا نأخذ برؤية قطر الرياضية

 

ورداً على سؤال حول موضوع الإهمال اللاحق بالمنشآت الرياضية التي تحولت إلى مخازن للمساعدات الطبية والغذائية في زمن الجائحة، ونادت أوهانيان بوجوب تصويب البوصلة، رافضة أن يأتي ذلك على حساب الشباب وحقه في ممارسة الرياضة، وقالت إن الحكومات المتعاقبة تتحمل مسؤولية كبيرة وإن " وزارة الرياضة تبقى وزارة وصاية على تلك المنشآت".

 

أوهانيان تمنت لو أن الدولة اللبنانية تأخذ بالرؤية القطرية النموذجية للرياضة وقالت: "نحن نفخر بدولة قطر وعملها الرائع على صعيد المنشآت والملاعب الخاصة بالمونديال التي شيدت بتقنية حديثة وصديقة للبيئة".

 

وختمت الوزيرة حديثها بتأكيدها أن قطاع الرياضة يبقى أساسياً في بناء شخصية الإنسان والشباب اللبناني وهو الإنجاز الوحيد للدولة اللبنانية في الوقت الراهن.

 

تلغرام
2021-04-13