2020-10-13

دعمًا لوالدته المريضة.. سبّاح صغير يقطع مسافة 40 كيلومترا

الصورة
السباح كريستوف ماليو يكسب التحدي (Facebook)

حقق السباح الصغير كريستوف ماليو (12 عاما) إنجازًا رياضيًا رائعًا السبت بعدما سبح لمسافة 40 كيلومترا للوصول إلى جزيرة مارتينيك من سانت لوسيا في البحر الكاريبي، وذلك دعما لوالدته المصابة بسرطان الثدي وجميع النساء المصابات بالمرض الخبيث في شتى أنحاء العالم.

 

وقطع الطفل كريستوف مسافة 40 كيلومترا في 13 ساعة و5 دقائق و47 ثانية، وهو توقيت مميز لسباح في مثل عمره، رفع التحدي وكسبه دعما لجميع النساء المصابات بالسرطان في الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي.

وعلى الرغم من صعوبة السباحة لمسافة طويلة، لم يفكر ماليو أبدًا في الاستسلام، خاصة أنه استعد لمدة عامين لهذا العمل الفذ. وقال اللاعب لقناة (ST1) المحلية: "راودني الشك في بعض الفترات، لكنني قلت لنفسي عليّ أن أستمر لأن ذلك كان لهدف نبيل، وبالمثابرة، نجحت". 

 

وحصل كريستوف على الدعم النفسي من والده، سيلفان مالو، الذي كان بجانبه في قوارب الكاياك لمسافة 40 كيلومترًا. ولم يخفِ الأب كبرياءه بعد الأداء الرائع الذي حققه ابنه، وقال: "لقد كان في وضع المحارب. لقد أراد أن يفعل ذلك لفترة طويلة، وكان لديه دافع قوي. لقد نجح وأنا سعيد من أجله".
 

 

دلالات
الرياضة
Date (field_date)
لا يوجد نتائج.