إشادة عالمية بافتتاح المتوسط.. أمير قطر يشكر الرئيس الجزائري

2022-06-26 19:02
من حضور أمير دولة قطر في حفل افتتاح دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022 (twitter/TamimBinHamad)

رؤوف ليجاني

الجزائر winwin
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

حظي حفل افتتاح ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 الجارية بمحافظة وهران غربي العاصمة الجزائرية، والذي جرى سهرة السبت 25 يونيو/ حزيران، بإشادة إعلامية عالمية وتزكية من الجماهير الجزائرية والعربية وحتى الأوروبية من حوض البحر الأبيض المتوسط، بعد أن جمع برنامج حفل الافتتاح بين الابتكار والتكنولوجيا وعراقة التاريخ والثقافة الجزائرية، حسب وصف متابعين.

وتجري ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران في الفترة الممتدة من 25 يونيو الجاري إلى 6 يوليو/ تموز المقبل، بمشاركة 3390 رياضيا ورياضية من 26 دولة في 24 رياضة مختلفة، ويتنافس المشاركون في 244 مسابقة وحدثا رياضيا، وتعد هذه النسخة الـ19 من الألعاب، والثانية التي تنظمها الجزائر بعد نسخة عام 1975.

وحضر حفل الافتتاح الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، وأمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي كان بمثابة ضيف شرف، ونشر أمير دولة قطر تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر"، قال فيها: "أشكر أخي فخامة الرئيس عبد المجيد تبون على الدعوة الكريمة لحضور افتتاح الدورة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط في مدينة وهران الباهية، متمنياً لجميع المشاركين التوفيق في هذا الحدث الرياضي الهام الذي يُسهم في تعميق التواصل بين أبناء ضفتي المتوسط".

وتضمن حفل الافتتاح الذي جرى على ملعب وهران الأولمبي "ميلود هدفي"، فقرات فنية وتاريخية ورياضية، أُخرجت في لوحات فنية رائعة ومذهلة، بوصف المتابعين والجماهير، استُخدمت فيها 500 طائرة مسيرة "درون"، واستمتع الجماهير بحفل استعراضي مليء بالأضواء والأنوار والألوان الزاهية والاستعراضات الفنية الراقية.

كما تضمن الحفل أيضا موسيقى إيقاعية وعرضا بالألعاب النّارية ضمن عمل فني متكامل استُعملت فيه أحدث التكنولوجيات العالمية، وقد دام الحفل حوالي 3 ساعات، وكانت بدايات الحفل بإحدى اللوحات الـ20 التي نُسجت خصيصا لهذه السهرة المتوسطية، تحت عنوان "الجزائر من أفريقيا إلى المتوسط"، مضمونها يُذكّر بالعمق التاريخي للجزائر والجزائريين، وتجذرهم ككيان ونفوذ في منطقة حوض البحر المتوسط.

وأشادت الجماهير في مختلف منصات التواصل الاجتماعي المختلفة بالصور الرائعة التي شاهدوها في حفل الافتتاح، كما أكد متابعون للحدث المتوسطي أن الجزائر رفعت سقف المنافسة عاليا مستقبلا بخصوص تنظيم ألعاب البحر المتوسط وحفل الافتتاح؛ على اعتبار أنه لم يسبق لأي بلد متوسطي (أوروبي أو عربي) أن قدّم حفل افتتاح بهذه الجودة.

وغرّد أحد الجزائريين معلقا على الحفل، قائلا: "افتتاح رائع برز فيه التراث الجزائري العريق، الموسيقى والفن، الراي الجزائري واللباس التقليدي النايلي والتلمساني والوهراني والقسنطيني والصحراوي"، وأكد آخر: "افتتاح جميل.. كل الفقرات تحمل معاني ثقافية وتراثية عظيمة"، وزادت جزائرية أخرى: "حضارة ثقافة تراث..جمال كل هذا في وهران، تحيا الجزائر، حفل رائع".

ووصفت شبكة "بي إن سبورتس" القطرية التي نقلت الحفل مباشرة، في تقرير لها بموقعها الرسمي، الحفل بـ"الرائع"، في حين أكد موقع "فرانس تي في أن حفل الافتتاح جرى في أجواء حماسية وبحضور 40 ألف مشجع"، وقال متابعون إن الحفل كان انعكاسا لتاريخ وثقافة الجزائر.

شارك: