أول تعليق من الملاكم الليبي الزناد بعد خسارة اللقب بالسعودية

تحديثات مباشرة
Off
2024-06-02 15:52
الملاكم الليبي مالك الزناد (Facebook/ Turki Al Alshikh)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

عبر الملاكم الليبي مالك الزناد عن حزنه للخسارة التي تعرض لها، السبت، أمام الملاكم الروسي ديمتري بيفول حامل لقب رابطة الملاكمة العالمية في فئة السوبر للوزن الخفيف الثقيل منذ 2017. 

ومني مالك بهزيمته الأولى في مسيرته الاحترافية بالملاكمة، عقب الفوز في 22 مباراة، بعدما خسر أمام الروسي ديمتري بيفول بالضربة القاضية في سادس جولات النزال الذي جَمَع بينهما في العاصمة السعودية الرياض، ضمن "موسم الرياض" وعلى أرض "المملكة أرينا".

وقال الزناد في تصريح خص به موقع "winwin" بعد هزيمة النزال ولقب بطل العالم "WBA " لملاكمة الوزن خفيف الثقيل: "أشكر من دعمني هنا في الرياض وهناك في ليبيا، لقد كان نزالًا قويًّا قدمت خلاله كل ما أستطيع، لا أريد إيجاد الأعذار لنفسي. لقد خسرت المباراة، وسوف أعود قربيًا من أجل تحقيق الانتصارات من جديد".

وأعلن المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية، في تصريحات تلفزيونية أن الملاكم الليبي سوف تمنح له فرصة جديدة من أجل خوض نزال ثان أمام الروسي ديمتري بيفول، بالعاصمة السعودية الرياض.

وأضاف المستشار تركي آل الشيخ أنه "سوف يستضيف الملاكم الليبي مالك الزناد هنا في المملكة العربية السعودية، من أجل التحضير لموعد النزال المقبل".

 

مالك الزناد يتصدر المشهد الرياضي الليبي

استطاع الملاكم الليبي في السنوات الخمسة الأخيرة أن يأسر قلوب الليبيين، وينال الإعجاب في جولات ونزالات لا تنتهي إلا بالضربات القاضية، معلنًا عن نفسه بطلاً من ذهب، متسيدًا الحلبات، ومطيحًا بالخصوم بعد أن شق طريقه بثبات في عالم ملاكمة المحترفين.

ففي فترة وجيزة تصدر الملاكم مالك الزناد المشهد الرياضي الليبي الذي أسعدته نزالاته التي أدهشت الليبيين المتعطشين للانتصارات الرياضية، وتوحدوا جميعًا على حب وتشجيع الملاكم الملهم المبهر.

تركي آل الشيخ يجلب نزالات الملاكمة العالمية للسعودية

وتعد المملكة العربية السعودية من أبرز الدول في الوقت الحالي التي تقام بها نزالات الملاكمة العالمية بين أفضل لاعبي العالم، حيث قرر تركي آل الشيخ جلب الملاكمين العالميين للمنافسة في السعودية منذ فترة، مثل النزال الكبير الذي لعب في فبراير/ شباط الماضي، بين أنتوني جوشوا وفرانسيس نغانو.

شارك: