2022-01-10

محكمة أسترالية تأمر بالإفراج عن نوفاك ديوكوفيتش

الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا (Getty)
Source
المصدر
رويترز
+ الخط -

أمر قاضٍ أسترالي، اليوم الاثنين 10 يناير/ كانون الثاني، بإخلاء سبيل نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا، من مركز احتجاز تابع لوزارة الهجرة، قائلا إن قرار الحكومة بإلغاء تأشيرة نجم التنس الصربي لدخول البلاد "يفتقر إلى المنطق".

 

وأمر القاضي أنطوني كيلي بالإفراج عن ديوكوفيتش في غضون 30 دقيقة وإعادة جواز سفره ووثائق السفر الأخرى إليه، مما أعاد إحياء فرصة المصنف الأول عالميا للفوز بلقبه الـ21 في البطولات الأربع الكبرى والانفراد بالرقم القياسي عندما تنطلق أستراليا المفتوحة في وقت لاحق من هذا الشهر.

ومع ذلك، قال محامو الحكومة الاتحادية للمحكمة إن وزير الهجرة في البلاد يحتفظ بالحق في ممارسة سلطته الشخصية بإلغاء تأشيرة ديوكوفيتش مرة أخرى.

 

ووصل نوفاك ديوكوفيتش إلى مطار ملبورن الأسترالي يوم الأربعاء الماضي (5 يناير/ كانون الثاني الجاري) بهدف المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس التي ستقام بين 17 و30 من الشهر الجاري، لكن السلطات الأسترالية ألغت تأشيرته لعدم حصوله على اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد في ظل ضجة دولية كبيرة.

 

وقدّم محامو ديوكوفيتش، السبت 8 يناير، أمام المحكمة؛ وثيقة تضم 35 صفحة تدّعي أن المصنف الأول عالميا حصل على إعفاء طبي لدخول أستراليا من دون الحصول على اللقاح بسبب إصابته بالفيروس في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.


وأكد الفريق القانوني أن ديوكوفيتش أصيب بفيروس كورونا المستجد في 16 ديسمبر 2021، وأنه تعافي بعدها بأسبوعين؛ لذا قدّم التصريح في مطلع يناير لدخول أستراليا دون تلقي اللقاح.

 

ويخضع لاعب التنس الصربي للحجر الصحي منذ الخميس 6 يناير داخل فندق في ملبورن، في انتظار إعادة نظر القضاء الأسترالي في قضيته بعد طعن محاميه في قرار إلغاء التأشيرة.

 

وتطالب أستراليا المسافرين إليها بالحصول على الجرعات الكاملة من اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد، أو بتقديم إعفاء طبي، من أجل السماح لهم بدخول البلاد.

شارك: