شاهد.. ناشطة بيئية توقف مباراة رود وسيليتش في رولان غاروس

2022-06-04 17:28
النرويجي كاسبر رود والكرواتي مارين سيليتش يتصافحان عقب مباراتهما في نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس 2022 (Getty)
Source
المصدر
رويترز
+ الخط -

تسببت ناشطة بيئية في إيقاف مباراة الدور قبل النهائي لفرنسا المفتوحة للتنس "رولان غاروس"، الجمعة 3 يونيو/ حزيران، بين الكرواتي مارين سيليتش والنرويجي كاسبر رود لمدة 15 دقيقة بعدما اقتحمت ملعب "فيليب شاترييه" وربطت نفسها في الشبكة.

وربطت المرأة، وهي مواطنة فرنسية كانت ترتدي قميصا كتب عليه "يتبقى لدينا 1028 يوما"، نفسها في حافة الشبكة بأسلاك حول رقبتها، وكانت الرسالة المكتوبة على جانبي قميصها الأبيض تشير إلى تقرير للأمم المتحدة بشأن التغير المناخي.

وقال الاتحاد الفرنسي للتنس: "تمكنت ناشطة بيئية من الوصول إلى ملعب فيليب شاترييه وربطت نفسها بالشبكة بأسلاك معدنية وغراء. الشابة التي تحمل الجنسية الفرنسية دخلت المكان بتذكرة صالحة في وقت سابق اليوم. تم تسليمها للشرطة".

ولم يندفع حراس الأمن إليها بل انتشروا في أرجاء الملعب ثم ساروا إليها ببطء قبل تحريرها من الشبكة. وسرعان ما تم إخراج اللاعبَينِ كليهما من الملعب، وتوقف اللعب مع تقدُّم رود 2-1 بواقع 3-6 و6-4 و4-1 قبل اقتياد المحتجة إلى خارج الملعب. وتم استئناف اللعب بعد 15 دقيقة.

شاهد.. مشجعة تقتحم ملعب المباراة بين كاسبر رود ومارين سيليتش

وهذه ليست المرة الأولى التي يتوقف فيها اللعب في فرنسا المفتوحة. فخلال نهائي فردي الرجال 2009، قفز متفرج إلى الملعب من المدرجات وحاول وضع قبعة على رأس السويسري روجر فيدرير، بينما في نهائي 2013 بين الإسبانيين رافاييل نادال وديفيد فيرير، ركض محتج يرتدي قناعًا حول الملعب ملوحًا بألعاب نارية.

وانتهت مباراة كاسبر رود ومارين سيليتش بفوز رود بنتيجة ثلاث مجموعات لمجموعة واحدة، بواقع 3-6، 6-4، 6-2، 6-2، ليتأهل إلى نهائي البطولة، حيث سيواجه نادال على كأس ثاني البطولات الـ4 الكبرى في موسم التنس.

شارك: