2022-05-13

التونسية أنس جابر تعبر إلى نصف نهائي بطولة روما للتنس

لاعبة التنس التونسية أنس جابر (Getty)
Source
المصدر
winwin
+ الخط -

تمكّنت بطلة التنس التونسية أنس جابر من التأهّل إلى نصف نهائي بطولة روما الجمعة 13 مايو/ أيار، وذلك على حساب اليونانية ماريا ساكاري المصنفة رابعة عالميا، وذلك إثر مباراة مثيرة فازت فيها أنس بمجموعتين لمجموعة 1-6 \7-5 \6-1.

 

وبدت جابر أنها ستودع المنافسات من دور الثمانية في مباراة لم تُظهر في النصف الأول منها مستوياتها القوية، لكنها عادت بعد خسارتها المجموعة الأولى وتأخرها 2-5 في المجموعة الثانية، وقلبت الطاولة على اليونانية ساكاري بفوزها بثمانية أشواط تواليًا.

وتُوجت اللاعب التونسية بلقب دورة مدريد للألف نقطة الأسبوع الماضي، محققة أكبر لقب في مسيرتها والثاني فقط بعد برمنغهام العام الماضي، وستواجه في نصف نهائي بطولة روما، الروسية داريا كاساتكينا التي كانت متقدمة 6-1 و3-2 على السويسرية جيل تيخمان، قبل أن تنسحب الأخيرة بداعي الإصابة.

وتُعد هذه المرة الثالثة التي تلتقي فيها اللاعبتان أنس جابر وساكاري، وانتهت بفضّ التونسية شراكة الفوز بمباراة لكل منهما، بعد أن تفوقت جابر على اليونانية في دورة سوبوتا/ روكييتنيكا البولندية عام 2015، وحققت اليونانية فوزها في دورة أوسترافا التشيكية 2020.

 

البولندية إيغا شفيونتيك تهزم الكندية بيانكا أندرييسكو

 

وفي مباراة أخرى، حققت شفيونتيك انتصارها السادس والعشرين تواليًا في طريقها إلى الدور نصف النهائي، بفوزها على الكندية بيانكا أندرييسكو (90 عالميًا) 7-6 (7/2)، 6-0 يوم الجمعة (13 مايو).

 

وضربت  شفيونتيك موعدًا في المربع الذهبي مع البيلاروسية أرينا سابالينكا الثامنة عالميًا والتي فازت على الأميركية أماندا أنيسيموفا 4-6 و6-3 و6-2.

 

​مُراهن يكسب 400 يورو بعد تحقيق أنس جابر "معجزة" في روما

 

​لم تقتصر فرحة تأهل أنس جابر إلى نصف نهائي دورة روما للتنس الجمعة 13 مايو/ أيار على الجماهير التونسية فحسب، بل طال الأمر أحد المراهنين الذي نجح في الفوز بمبلغ 400 يورو، أي ما يُعادل (1300 دينار تونسي).

 

وراهن أحد الأشخاص بمبلغ 50 يورو على عودة التونسية وفوزها بالمواجهة، وذلك على الرغم من خسارتها المجموعة الأولى (6-1) وتأخرها في الثانية (5-2)، وهو ما حدث بالفعل؛ إذ تمكنت "أيقونة التنس العربية" من قلب الطاولة على اليونانية ساكاري وفازت بثمانية أشواط تواليًا.

 

شارك: